HASIL KEPUTUSAN BAHTSUL MASAIL FMPP SE-JAWA MADURA

HASIL KEPUTUSAN

              BAHTSUL MASAIL FMPP SE-JAWA MADURA XXX        

Di Pondok Pesantren Babakan Ciwaringin

Cirebon Jawa Barat 

           21-22 Oktober 2016 / 20-21 Muharram 1438H.

Komisi A

 

Jalsah Ula
MUSHOHHIH PERUMUS MODERATOR
1.   KH. Atho’illah S. Anwar

2.   K. Anang Darunnaja

3.   K. Zahro Wardi

4.   K. M. Masruchan

5.   KH. M. Arsyad

6.   KH. M. Ma’mun Mahfudz

1.      Agus H. M. Sa’id Ridlwan

2.      K. Abdul Manan

3.      Ust. Muh Anas

4.      Ust. Hanif Abdul Ghofir

5.      Ust. Abdullah

6.      Ust. M. Dinul Qoyyim

Ust. Sibromulisi
NOTULEN
M. Hilmi Bik Nada

Miftahul Huda

M. Ali Arinal Haq

Memutuskan

 

 

  1. IMPLEMENTASI RESOLUSI JIHAD DI ERA POST MODERN (PANITIA LOKAL)

Deskripsi Masalah

Kemerdekaan Indonesia pada 17 Agustus 1945 tidak bisa lepas untuk dikaitkan dengan peristiwa Resolusi Jihad yang bertepatan dengan tanggal 22 Oktober pada tahun yang sama. Sebab, pasca pembacaan teks proklamasi oleh Ir. Soekarno pada 17 Agustus 1945, bangsa Indonesia pada hakikatnya masih belum sepenuhnya merdeka, karena masih terjadi peristiwa-peristiwa lain yang mengusik kemerdekaan Indonesia seperti agresi militer yang dilakukan oleh Belanda. Puncaknya, pada 10 November 1945 Indonesia berhasil meraih kemenangan dari para penjajah. Sukses ini sangat terbantu dengan Resolusi Jihad yang dicetuskan oleh Hadlratus Syaikh KH. Hasyim Asy’ari pada tanggal 22 Oktober yang sekarang resmi menjadi Hari Santri Nasional.

Salah satu manifestasi kemerdekaan bangsa adalah terpenuhinya seluruh kebutuhan masyarakat yang merupakan pondasi utama dalam mewujudkan tatanan masyarakat yang ideal sekaligus kunci utama dalam mewujudkan masyarakat yang sejahtera. Islam menegaskan pemenuhan ini lewat konsep fardlu kifayah yang identik dengan pemenuhan segala kebutuhan manusia, baik berupa kemaslahatan duniawi atau ukhrawi; seperti bidang pertanian, perekonomian, kedokteran, pemerintahan dan lain sebagainya.

Kebutuhan yang perlu diwujudkan dalam masyarakat sangat banyak dan variatif, namun setidaknya ada tiga sektor yang sangat perlu untuk dipenuhi di setiap daerah. Yaitu pemerintahan, kedokteran dan ekonomi. Tiga bidang ini dalam masyarakat manapun pasti selalu dibutuhkan dan berpengaruh penting dalam keberlangsungan kehidupan mereka.

Untuk menciptakan masyarakat yang ideal, tiga bidang di atas harus ditangani secara intens. Karena itulah, dalam setiap daerah harus terdapat seorang pakar yang kompeten dalam masing-masing dari tiga bidang tersebut.

Ironisnya, orang-orang yang menempati pos-pos strategis seperti di atas justru banyak diisi oleh pihak asing. Melihat realita seperti ini, umat islam selaku penganut agama mayoritas patut merasa prihatin dengan kenyataan ini. Mestinya kita dapat menguasai dan merambah semua bidang yang dipandang berperan besar dalam mensejahterakan masyarakat, yang dalam hal ini adalah rakyat Indonesia secara umum.

Berdasarkan kenyataan ini pula, kita selaku santri yang merupakan wakil dari umat islam Indonesia, patut tergerak dalam melihat ironi ini. Rasanya adagium “Santri ora kudu dadi kyai” sangat tepat untuk tertanam dalam hati setiap santri menyikapi dunia modern yang serba kompleks ini. Mestinya 30 tahun ke depan banyak wakil dari kita yang berstatus sebagai pakar politik yang sekaligus menjadi pemimpin di berbagai daerah, pakar ekonomi yang merumuskan berbagai kebijakan yang terkait dengan kesejahteraan masyarakat, pakar kedokteran yang berperan penting dalam kesehatan masyarakat. Tanpa melupakan identitas kepribadian kita selaku santri yang selalu gigih dalam membina umat untuk meraih ridlo-Nya.

Pertanyaan:

  1. Sebatas manakah seseorang dikatakan sebagai pakar dalam tiga bidang keilmuan di atas sehingga dapat menggugurkan fardlu kifayah?
  2. Sudah cukupkah apabila pos-pos strategis tersebut diisi oleh pihak asing?

Jawaban:

  1. Sebenarnya gugurnya fardlu kifayah dalam tiga sektor di atas haruslah tercukupi dari sisi; kualitas, kuantitas, cakupan wilayah serta agama dan gender bila dibutuhkan. Sedangkan batas keilmuan seseorang bisa menggugurkan fardlu kifayah adalah bila ilmu yang dimilki cukup untuk memenuhi kebutuhan dan kesejahteraan masyarakat sesuai bidangnya. Sehingga terwujud kepemerintahan yang berdaulat, ekonomi yang berdikari dan kedokteran yang profesional.

Refrensi:

  1. إحياء علوم الدين جـ 1 صـ 16

فالعلوم التي ليست بشرعية تنقسم إلى ما هو محمود وإلى ما هو مذموم وإلى ما هو مباح فالمحمود ما يرتبط به مصالح أمور الدنيا كالطب والحساب وذلك ينقسم إلى ما هو فرض كفاية وإلى ما هو فضيلة وليس بفريضة أما فرض الكفاية فهو علم لا يستغنى عنه في قوام أمور الدنيا كالطب إذ هو ضروري في حاجة بقاء الأبدان وكالحساب فإنه ضروري في المعاملات وقسمة الوصايا والمواريث وغيرهما وهذه هي العلوم التي لو خلا البلد عمن يقوم بها حرج أهل البلد وإذا قام بها واحد كفى وسقط الفرض عن الآخرين فلا يتعجب من قولنا إن الطب والحساب من فروض الكفايات فإن أصول الصناعات أيضا من فروض الكفايات كالفلاحة والحياكة والسياسة بل الحجامة والخياطة فإنه لو خلا البلد من الحجام تسارع الهلاك إليهم وحرجوا بتعريضهم أنفسهم للهلاك فإن الذي أنزل الداء أنزل الدواء وأرشد إلى استعماله وأعد الأسباب لتعاطيه فلا يجوز التعرض للهلاك بإهماله وأما ما يعد فضيلة لا فريضة فالتعمق في دقائق الحساب وحقائق الطب وغير ذلك مما يستغنى عنه ولكنه يفيد زيادة قوة في القدر المحتاج إليه.

(بتعريضهم انفسهم للهلاك) وهذا بالنسبة للبلاد الحارة كمكة واليمن والصعيد واما البلاد الباردة فقل ما يحتاجون الى الحجامة

  1. المذاهب الأربعة الجزء الخامس ص: 407 دار الفكر

ويجب على كل رئيس قادر سواء كان حاكما أو غيره أن يرفع الضرر عن مرؤوسيه فلا يؤذيهم هو ولا يسمح لأحد أن يؤذيهم إهـ

  1. فتح المعين – (4 / 210)

( هو ) أي قبوله من متعددين صالحين له ( فرض كفاية ) في الناحية بل أسنى فروض الكفايات حتى قال الغزالي أنه أفضل من الجهاد فإن امتنع الصالحون له منه أثموا أما تولية الإمام أو نائبه لأحدهم في إقليم ففرض عين عليه ثم على ذي شوكة ولا يجوز إخلاء مسافة العدوى عن قاض

  1. الموسوعة الفقهية الكويتية – (25 / 295)

وقال البجيرمي : ” السياسة : إصلاح أمور الرعية ، وتدبير أمورهم ” وقد أطلق العلماء على السياسة اسم : ” الأحكام السلطانية ” أو ” السياسة الشرعية ” ، أو ” السياسة المدنية ” ولما كانت السياسة بهذا المعنى أساس الحكم ، لذلك سميت أفعال رؤساء الدول ، وما يتصل بالسلطة ” سياسة ” وقيل بأن الإمامة الكبرى – رئاسة الدولة – ” موضوعة لخلافة النبوة في حراسة الدين وسياسة الدنيا ” وعلى ذلك فإن علم السياسة : ” هو العلم الذي يعرف منه أنواع الرياسات والسياسات الاجتماعية والمدنية ، وأحوالها : من أحوال السلاطين والملوك والأمراء وأهل الاحتساب والقضاء والعلماء وزعماء الأموال ووكلاء بيت المال ، ومن يجري مجراهم . وموضوعه المراتب المدنية وأحكامها ، والسياسة بهذا المعنى فرع من الحكمة العملية

  1. الموسوعة الفقهية الكويتية – (12 / 135)

حكمه التكليفي : 3 – التطبيب تعلما من فروض الكفاية ، فيجب أن يتوفر في بلاد المسلمين من يعرف أصول حرفة الطب ، وينظر التفصيل في مصطلح : ( احتراف ) .أما التطبيب مزاولة فالأصل فيه الإباحة . وقد يصير مندوبا إذا اقترن بنية التأسي بالنبي صلى الله عليه وسلم في توجيهه لتطبيب الناس ، أو نوى نفع المسلمين لدخوله في مثل قوله تعالى : { ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا } وحديث : من استطاع منكم أن ينفع أخاه فلينفعه .إلا إذا تعين شخص لعدم وجود غيره أو تعاقد فتكون مزاولته واجبة

  1. حاشية البجيرمي على الخطيب – (10 / 90)

( و ) الضرب ( الخامس النظر للمداواة ) كفصد وحجامة وعلاج ولو في فرج ( فيجوز إلى المواضع التي يحتاج إليها فقط ) ؛ لأن في التحريم حينئذ حرجا فللرجل مداواة المرأة وعكسه ، وليكن ذلك بحضرة محرم أو زوج أو امرأة ثقة إن جوزنا خلوة أجنبي بامرأتين وهو الراجح .

ويشترط عدم امرأة يمكنها تعاطي ذلك من امرأة وعكسه كما صححه في زيادة الروضة ، وأن لا يكون ذميا مع وجود مسلم وقياسه كما قاله الأذرعي أن لا تكون كافرة أجنبية مع وجود مسلمة على الأصح ولو لم يجد لعلاج المرأة إلا كفارة ومسلما فالظاهر أن الكفارة تقدم ؛ لأن نظرها ومسها أخف من الرجل ، بل الأشبه عن الشيخين أنها تنظر منها ما يبدو عند المهنة بخلاف الرجل وقيد في الكافي الطبيب بالأمين فلا يعدل إلى غيره مع وجوده وشرط الماوردي أن يأمن الافتتان ولا يكشف إلا قدر الحاجة ، وفي معنى ما ذكر نظر الخاتن إلى فرج من يختنه ونظر القابلة إلى فرج التي تولدها ، ويعتبر في النظر إلى الوجه والكفين مطلق الحاجة وفي غيرهما ما عدا السوأتين تأكدها بأن يكون مما يبيح التيمم كشدة الضنا ، وفي السوأتين مزيد تأكدها بأن لا يعد الكشف بسببها هتكا للمروءة .

  1. مفاتيح الغيب – جـ 19 صـ 107

من سورة ابراهيم يقول الرازي: اعلم أنه سبحانه وتعالى حكى عن إبراهيم عليه السلام في هذا الموضع أنه طلب في دعائه أمورا سبعة المطلوب الأول طلب من الله نعمة الأمان وهو قوله رب اجعل هاذا البلد امنا (البقرة 126) والابتداء بطلب نعمة الأمن في هذا الدعاء يدل على أنه أعظم أنواع النعم والخيرات وأنه لا يتم شيء من مصالح الدين والدنيا إلا به وسئل بعض العلماء الأمن أفضل أم الصحة فقال الأمن أفضل والدليل عليه أن شاة لو انكسرت رجلها فإنها تصح بعد زمان ثم إنها تقبل على الرعي والأكل ولو أنها ربطت في موضع وربط بالقرب منها ذئب فإنها تمسك عن العلف ولا تتناوله إلى أن تموت وذلك يدل على أن الضرر الحاصل من الخوف أشد من الضرر الحاصل من ألم الجسد

  1. الفقه الإسلامي وأدلته – (ج 8 / ص 486)

علمنا مما سبق أن المسلمين إخوة وأمة واحدة مهما نأت بهم الديار، ومقتضى ذلك أنه يجب عليهم جميعاً المشاركة في الآلام، والسعي لتحقيق الآمال الكبرى، والتعاون البناء في سبيل خير الجماعة، والحفاظ على وحدة الأمة، وتنمية الروابط المشتركة فيما بينها، وعلى الدولة التي تمثل المسلمين أن تسعى دائماً لشد أزر عُرَى التضامن الأخوي، ودعم وحدة الأمة وتعاون أفرادها في شتى الميادين السياسية والاجتماعية والاقتصادية والعسكرية تنفيذاً لقوله تعالى: {إن هذه أمتكم أمة واحدة} [الأنبياء:92/21] {واعتصموا بحبل الله جميعاً ولاتفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم، فأصبحتم بنعمته إخواناً، وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها ، كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون} [آل عمران:103/3] {إنما المؤمنون إخوة} [الحجرات:10/49] {محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم} [الفتح:29/48]. فبالوحدة تتوصل الدولة المسلمة إلى نهضة حيوية شاملة في جميع مرافق الحياة وتصبح عزيزة الجانب مرهوبة السلطان.

  1. الدفاع عن الوطن للشيخ محمد سعيد رضوان كديري صـ 17

ولا يتحقق الأمن في الدولة إلا بتقوية حمايتها وحراستها من تسلط الأعداء وهجومهم ومن تدخلهم في أمر سياسة الدولة ومن سيطرتهم على استقلال الدولة وذلك بتحصين الثغور واعداد العدة الملائمة والقوة الضاربة وتدريب المقاتلة وتقوية العسكرية والجيوش وكذلك منع العدوان الداخلي والخارجي لهم.

Jawaban:

  1. Belum cukup sebab kita wajib mandiri dalam segala sektor demi menjaga harkat dan martabat bangsa dan negara.

Refrensi:

  1. التفسير الوسيط لطنطاوي جـ 15صـ 19

والأمر في قوله فَامْشُوا فِي مَناكِبِها للإباحة، والمناكب جمع منكب وهو ملتقى الكتف مع العضد والمراد به هنا: جوانبها أو طرقها وفجاجها أو أطرافها.. وهو مثل لفرط التذليل، وشدة التسخير.. أى: هو- سبحانه- الذي جعل لكم- بفضله ورحمته- الأرض المتسعة الأرجاء. مذللة مسخرة لكم، لتتمكنوا من الانتفاع بها عن طريق المشي عليها، أو البناء فوقها. أو غرس النبات فيها.. ومادام الأمر كذلك فامشوا في جوانبها وأطرافها وفجاجها.. ملتمسين رزق ربكم فيها، وداوموا على ذلك، ففي الحديث الشريف: «التمسوا الرزق في خبايا الأرض» . والمراد بقوله: وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ الانتفاع بما فيها من وجوه النعم، وعبر عنه بالأكل لأنه أهم وجوه الانتفاع. فالآية الكريمة دعوة حارة للمسلمين لكي ينتفعوا بما في الأرض من كنوز، حتى يستغنوا عن غيرهم في مطعمهم ومشربهم وملبسهم وسائر أمور معاشهم.. فإنه بقدر تقصيرهم في استخراج كنوزها، تكون حاجتهم لغيرهم. قال بعض العلماء: قال الإمام النووي في مقدمة المجموع: إن على الأمة الإسلامية أن تعمل على استثمار وإنتاج كل حاجاتها حتى الإبرة، لتستغنى عن غيرها، وإلا احتاجت إلى الغير بقدر ما قصرت في الإنتاج.. وقد أعطى الله- تعالى- العالم الإسلامى الأولوية في هذا كله. فعليهم أن يحتلوا مكانهم، ويحافظوا على مكانتهم، ويشيدوا كيانهم بالدين والدنيا معا.

  1. الفقه الإسلامي وأدلته جـ 8 صـ 301

اشترط العلماء في المرشح للخلافة أو الوزراة وفي أثناء عمله شروطاً سبعة هي :أولاً ـ أن يكون ذا ولاية تامة بأن يكون مسلماً، حراً ، ذكراً، بالغاً، عاقلاً.أما اشتراط الإسلام فلأنه يقوم بحراسة الدين والدنيا، وإذا كان الإسلام شرطاً في جواز الشهادة، فهو شرط في كل ولاية عامة، لقوله تعالى: {ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلاً} [النساء:141/4].-الى ان قال- .ثانياً ـ العدالة: أي الديانة والأخلاق الفاضلة، وهي معتبرة في كل ولاية، وهي أن يكون صادق اللهجة، ظاهر الأمانة، عفيفاً عن المحارم، متوقياً المآثم، بعيداً من الريب، مأموناً في الرضا والغضب،مستعملاً لمروءة مثله في دينه ودنياه،كما قال الماوردي . وفي الجملة: هي التزام الواجبات الشرعية، والامتناع عن المنكرات والمعاصي المحرمة في الدين. ثالثاً ـ الكفاية العلمية بأن يكون لديه من العلم ما يؤدي به إلى الاجتهاد فيما يطرأ من نوازل وأحداث، أو يستنبط من أحكام شرعية وغيرها من أحوال السياسة الشرعية. وهذا الشرط متفق عليه بين العلماء . ولا يكون العالم مجتهداً إلا إذا علم الأحكام الشرعية وكيفية استنباطها من مصادرها الشرعية الأربعة: وهي القرآن والسنة والإجماع والقياس. وأن يعرف أحوال العصر وما طرأ عليه من تغيرات وتطورات سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية. رابعاً ـ حصافة الرأي في القضايا السياسية والحربية والإدارية، قال الماوردي: الرأي المفضي إلى سياسة الرعية وتدبير المصالح ، وتابعه في هذا العلماء معبرين عن هذا الشرط بما يفيد الخبرة الكافية بشؤون الناس وأمور البلاد وحاجات الحكم والسياسة .خامساً ـ صلابة الصفات الشخصية: بأن يتميز بالجرأة والشجاعة والنجدة المؤدية إلى حماية البيضة (الوطن) وجهاد العدو، وإقامة الحدود، وإنصاف المظلوم من الظالم، وتنفيذ الأحكام الإسلامية.

  1. صفحات الشيخ العلامة عدنان الافيوني مفتي الشافعية بدمشق حول المؤتمر الدولي في بكالونجان 27-29 يولي 2016 م صـ 184

والدفاع عن الوطن له وجوه متعددة الأول الحرص على قوة اقتصاده وتقدمه وازدهاره كما جاء في القرآن على لسان إبراهيم عليه السلام رب اجعل هذا بلدا آمنا وارزق أهله من الثمرات. فالأمن والرزق هما عناصر الأوطان وازدهارها والرزق هنا يعبر عن الاقتصاد والتنمية ويكون ذلك بتنشيط المؤسسات العلمية التي تخرج العلماء والمختصين في صنوف العلوم لمواكبة التطور العلمي والتقني الذي يشهده العالم ويكون لبلدنا منه نصيب وباستغلال الطاقات والثروات وتشجيع الزراعة وتطوير الصناعة وأسباب الاكتفاء الذاتي حتى لا يكون وطننا بحاجة لأحد فينقاد له ويرضخ لتعليماته وأجنداته ولا شك أن الحفاظ على المنشآت والمرافق ومؤسسات الدولة والمال العام واجب شرعي لأن فيه تحقيق هذا الهدف

  1. المفصل للشيخ عبد الكريم زيدان جـ 4 صـ 238

وخلاصة ما يفهم من كلام الإمام الغزالي وغيره من العلماء حول تعلم العلوم الدنيوية أن العلوم الدنيوية التي يحتاجها المسلمون او تحقق لهم مصالح مشروعه فإن تعلمها من الفروض الكفاية , وأما ما ذكروه من أنواع العلوم هو على سبيل التمثيل ونظرا في زمانهم . وحث أن العلوم في زماننا قد تنوعت كثيرا وتعمل الإنسان في معرفتها وأصبحت مما يحتاجها المسلمون بصورة مباشرة او بصورة غير مباشرة , وأنها من أسباب القوة في مجال الإقتصاد والمال والقدرة العسكرية فمما لا شك فيه أن تعلم هذه العلوم من فروض الكفاية فلا يجوز اهمالها وإلا ظلوا متخلفين عن غيرهم مع أن المسلمين يجب أن يكونوا في المقدمة في مختلف العلوم المجالات. إهـ لعله في مختلفي العلوم والمجالات فحقق وحرر

  1. الفقه الإسلامي وأدلته – (ج 8 / ص 483)

واعتبر الفقهاء تعلم مختلف الحرف والصنائع، ولا سيما صناعة الأسلحة من فروض الكفايات على جماعة المسلمين. قال ابن تيمية: (ومع أنه يجوز تولية غير الأهل للضرورة إذا كان أصلح الموجود، فيجب مع ذلك السعي في إصلاح الأحوال حتى يكمل في الناس ما لا بد لهم من أمور الولايات والإمارات ونحوها، كما يجب على المعسر السعي في وفاء دينه، وإن كان في الحال لا يطلب منه إلا ما يقدر عليه؛ وكما يجب الاستعداد للجهاد بإعداد القوة ورباط الخيل في وقت سقوطه للعجز، فإن ما لايتم الواجب إلا به فهو واجب). فدل ذلك كله على أنه على المسلمين تعلم كل ما يؤدي إلى التقوية والتفوق العسكري بحسب متطلبات كل زمان ومكان من تسابق في آلات الحرب وإنتاجها، وتهيئة عُدَد القتال، وتمرن على استعمالها، وحمل الأسلحة بمختلف أنواعها، وإنشاء الصناعات الحربية، ومداومة على التدرب، ونحو ذلك من كل ما فيه إعداد يرهب الأعداء، ويوفر القوة الكافية للمسلمين، قال صلّى الله عليه وسلم : «المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف»

 

 

Jalsah Tsaniyah
MUSHOHHIH PERUMUS MODERATOR
1.      KH. Atho’illah S. Anwar

2.      K. Anang Darunnaja

3.      K. Zahro Wardi

4.      K. M. Masruchan

1.      K. Abdul Manan

2.      Ust. Muh Anas

3.      Ust. Hanif Abdul Ghofir

4.      Ust. M. Dinul Qoyyim

5.      Ust. Sibromulisi

Ust. Muda’imullah Azza
NOTULEN
M. Hilmi Bik Nada

Miftahul Huda

M. Ali Arinal Haq

Memutuskan

 

 

  1. DILEMA LAUNDRY (PP AL-FALAH, PLOSO)

Deskripsi Masalah

Dalam era modern ini, kehidupan masyarakat mayoritas berpikir instan; yang mana segala sesuatu inginnya praktis dan cepat, termasuk dalam hal mencuci pakaian. Sehingga muncul yang namanya bisnis jasa cuci pakaian atau yang biasa dikenal dengan istilah laundry. Dikarenakan kebutuhan akan laundry meningkat, maka akhirnya laundry pun mulai muncul di banyak daerah, akan tetapi dalam prakteknya ternyata ada pakaian yang bersih, kotor dan najis yang tercampur tanpa disucikan terlebih dahulu.

Pertanyaan:

  1. Melihat realita yang ada, bisakah pelanggan menganggap pakaiannya suci hanya dengan berpedoman bahwa pemiliknya adalah seorang muslim?
  2. Bagaimana hukum melaundrykan dan menerima laundryan dengan praktek tersebut?

Jawaban:

  1. Bisa menganggap suci bila disertai qorinah yang menunjukkan bahwa pakaian sudah disucikan, semisal diterimanya pakaian dalam keadaan bersih dan rapi.

Refrensi:

  1. الفتاوى الفقهية الكبرى جـ 1 صـ 6

الأمر الثاني عشر أن الإمام الشافعي قال لو مر مجتازون بميت في صحراء لزمهم القيام به فإن تركوه أثموا فإن كان ليس عليه أثر غسل ولا تكفين وجب عليهم غسله وتكفينه والصلاة عليه ودفنه وإن كان عليه أثر الغسل والكفن والحنوط دفنوه وإطلاق هذا النص يقتضى أنه لا فرق بين أن يتبين أن الذي غسله كان فاسقا أم لا فإذا اكتفينا بوجود اثر الغسل والتكفين والحنوط مع أن تقديم إزالة النجاسة التي على قبل الميت ودبره شرط لصحة الغسل على الراجح كما نقله الشيخ محيي الدين النووي في شرح مسلم عن الأصحاب فقبول قوله في تطهير الثوب مع وجود أثر الغسل عليه أولى

  1. الأشباه والنظائر – (ج 1 / ص 64)

الثاني ما يرجح فيه الظاهر جزما وضابطه أن يستند إلى سبب منصوب شرعا كالشهادة تعارض الأصل والرواية واليد في الدعوى وإخبار الثقة بدخول الوقت أو بنجاسة الماء وإخبارها بالحيض وانقضاء الأقراء أو معروف عادة كأرض على شط نهر الظاهر أنها تغرق وتنهار في الماء فلا يجوز استئجارها وجوز الرافعي تخريجه على تقابل الأصل والظاهر

  1. الفتاوى الفقهية الكبرى جـ 1 صـ 5

(وسئل) – رضي الله عنه – عن مسألة اختلف في الجواب عنها جماعة صورتها شخص تنجس ثوبه فأعطاه فاسقا، وأمره بتطهيره من تلك النجاسة فغاب عنه الفاسق بالثوب ثم جاء به وعليه أثر الغسل وأخبر أنه طهره فهل يقبل قوله في طهارة الثوب المذكور أم لا؟

أجاب الأول فقال: لا يقبل قوله في طهارته لأمور أحدها: أن الأئمة – رضي الله عنهم – قالوا بعدم قبول قوله في نجاسة الإناء وقياسه عدم قبول قوله في طهارة الثوب. .-الى ان قال-وأجاب الثاني فقال: الأظهر أنه يقبل قوله في طهارة الثوب لأمور أيضا أحدها أن قبول قوله في طهارة الثوب هو الأفسح للناس الأمر.-الى ان قال-.وأجاب الثالث فقال: الأقرب أنه إن أخبر بأن الثوب طهر لم يقبل قوله وإن أخبره أنه طهره قبل قوله؛ لأنه إخبار عن فعل نفسه كقوله: بلت في هذا الإناء أو أنا متطهر أو محدث وكمسألة ما إذا أخبر بأن الميت غسل فلو أخبر بأنه غسله قبل قوله وكمسألة المتولي المذكورة وهذا مستثنى من أصل عدم قبول قول الفاسق والله أعلم. فظهر لنا من جواب الثاني والثالث قبول قول الفاسق في تطهير الثوب. فهل جوابكم كذلك؟ فقد ذكر الشيخ شرف الدين المناوي أن الفاسق يقبل قوله في مسائل لا تخفى على الفقيه المطلع على كتب الأئمة وفتاويهم فلعل مسألتنا أن تكون من هذا القبيل أوضحوا لنا القول في ذلك بجواب شاف أثابكم الله الجنة. (فأجاب) – نفع الله بعلومه – المعتمد من هذه الأجوبة وهو الثالث ومن ثم جريت على التفصيل في شرح العباب وعبارتي من شرح العباب (وخرج بعدل الرواية الصبي) ولو مراهقا نعم تصح رواية الصبي بعد بلوغه كل ما سمعه في صباه على الصحيح فعليه لو أخبر بعد بلوغه عما شاهده في صباه من تنجس إناء أو ثوب أو نحوهما قبل، ووجب العمل بمقتضاه في الزمن الماضي أيضا.-الى ان قال-وبما تقرر يعلم أن قول نحو الفاسق ممن ذكر طهرت الثوب مقبول لأنه أخبر عن فعل نفسه بخلاف قوله طهر وبه أفتى المناوي وغيره بل صدر كلامه صريح في اعتماد قوله مطلقا وفرق بينه وبين إخباره بالنجاسة بأن ذلك فيه خروج عن الأصل وهو الطهارة وبالمشقة لكثرة الاحتياج إلى الغسالين مع فسقهم وحيث قبل إخباره بالطهارة بأن يقول طهرته فالظاهر أنه لا بد من معرفته مدلولها عند المخبر بخلاف قوله غمسته في الماء وهو مما يطهر بالغمس

  1. تحفة المحتاج في شرح المنهاج جـ 1 صـ 493

فلا يكفي إخبار كافر وفاسق ومميز إلا إن بلغوا عدد التواتر أو أخبر كل عن فعله فيقبل قوله عما أمر بتطهيره طهرته لا طهر

( قوله وفاسق إلخ ) أي ومجنون ومجهول نهاية ومغني أي مجهول العدالة ع ش -الى ان قال- ( قوله أو أخبر كل عن فعل نفسه ) لا يخفى أن إخباره عن فعل نفسه غايته أنه كإخبار العدل الذي لا بد معه من بيان السبب أو كونه فقيها موافقا فلا بد من ذلك هنا أيضا فلا يكفي نحو قوله نجست هذا الماء إلا إن بين السبب أو كان فقيها موافقا كصببت فيه بولا ، وأما نحو قوله بلت فيه ففيه بيان السبب ولا يكفي طهرته إلا إن بين السبب كغمسته في البحر هذا هو الوجه وكلام الشارح يمكن حمله عليه فليتأمل

  1. شرح الياقوت النفيس صـ 98-99

غسل الثياب في الغسالات: بقي معنا الكلام على حكم غسل الثياب في الغسالات, واحتلاط الطاهرات بالمتنجسات, وقد مر معنا أن الماء إذا كان دون القلتين ينجس بمجرد وقوع النجسة فيه وقالوا إذا كان الماء دون القلتين المعتمد أن يكون واردا علي ما تريد طهارته به, لأنه يكون أقوى, وهناك قول آخر بعدم اشتراط الورود. والغزالي ينقد من قال بورود الماء ويقول: ما هو الفرق بين صب الماء على الثوب ووضعه فيه؟ وابن سريج يقول كذلك كله سواء وهذا إنما هو توهم وممن قال بالورود يقصد أن الماء يرد على الثوب ثم ينصرف وإنما في الغسالة يرد ويبقى محله

والغسالات نوعان: نوع يسمونه أوتوماتيكي يرد إليها الماء ثم ينصرف فيرد ماء جديد ثم يتكرر إيراد الماء عدة مرات فهذا لا خلاف فيه في طهارة الملابس. والنوع الثاني: من الغسالات عادي وتلك يوضع الماء فيها وفيها دون القلتين وتغسل به الملابس الطاهرة والنجسة ثم ينصرفونه فيبقي شيء منه في الغسالة والثياب مبللة منه فيصبّون عليه ماء آخر فوق الباقي المتنجس ثم يكتفون بالغسلتين فهؤلاء يحملهم قول الذين لايشترطون ورودالماء مع القول في مذهب مالك. وهنلك قول آخر نقاه ابن حجر في التحفة يحملهم وإن قرر على أن الماء القليل ينجس بمجرد وقوع النجسة فيه لكن نقل قول الآخر وهو أنه لا ينجس إلا بالتغير وهو مذهب مالك وعندنا أنه ينجس بملاقته النجسة والقل الذي يقول لا ينجس الماء إلا بالتغير قواه في التحفة ولكنه أكد الأول وعندنا من مرجحات المذهب إذا وافق القول الضعيف عندنا في المذهب قولا في مذهب ثان قوي صار قويا.

 

  1. PIAGAM MADINAH SEBAGAI KONSTITUSI NEGARA UNTUK MASYARAKAT PLURAL (PP HM CERIA, LIRBOYO)

Deskripsi Masalah

Pancasila melalui semboyan “Bhinneka Tunggal Ika” (berbeda-beda namun tetap satu tujuan) dinilai merupakan esensi dari nilai syariat yang diajarkan oleh Nabi Muhammad SAW dalam Piagam Madinah. Meskipun masyarakat Indonesia sangat plural baik dari segi agama, suku bangsa, dan bahasa, tetapi mereka diikat dan disatukan oleh sebuah landasan falsafah hidup bersama yang tercantum dalam pancasila. Piagam Madinah juga berisikan tentang prinsip-prinsip kesepakatan antara kaum muslimin Madinah di bawah kepemimpinan Nabi Muhammad SAW dengan berbagai kelompok non-muslim untuk membangun tatanan sosial-politik bersama. Sebagai sebuah ikatan perjanjian, Pancasila memiliki kesamaaan secara subtansial. Piagam Madinah dibangun atas dasar kesatuan umat untuk menghuni batas teritorial, dimana kesatuan didasari oleh kesamaan senasib-seperjuangan untuk membela tanah air. Piagam Madinah memberi hak sepenuhnya kepada umat untuk beragama sesuai kepercayaan masing-masing. Demikian pula undang-undang kita menjamin eksistensi agama dari kebebasan beragama. Perlindungan diberikan kepada mereka yang tidak lalim (Fala ‘Udwana Illa ‘ala al-Zhalimin).

Piagam Madinah mengakomodir semua golongan dengan tanpa mencantumkan secara eksplisit ”syariat Islam” kedalam body text-nya. Spirit yang diperoleh dari Piagam Madinah adalah, bahwa tidak ada istilah warga subordinat kelas dua; semua warga mempunyai hak yang sama. Kesamaan derajat di hadapan konstitusi inilah kemudian yang mendasari salah satu isi pidato Bung Karno pada hari kelahiran Pancasila, 1 juni 1945: ”Kita hendak mendirikan suatu negara. Semua buat semua, bukan buat satu golongan, baik golongan bangsawan maupun golongan yang kaya; tetap semua buat semua”.

Pancasila dan Piagam Madinah menuntut sikap yang bukan hanya sekedar mengakui keberagaman keyakinan, namun juga mengharuskan adanya kesetaraan hak dan kewajiban sosial serta ruang gerak aktivitas keagamaan bagi setiap pemeluk agama, melarang praktek diskriminasi, monopoli, dominasi, dan menomor-duakan kelompok atau penganut agama tertentu.

Sementara rumusan fiqh siyasi khazanah klasik cenderung menempatkan non-muslim (kafir dzimmi, mu’ahad, dan musta’man) sebagai masyarakat “kelas dua”. Di antaranya, mereka tidak boleh mendirikan bangunan megah melebihi warga muslim, bila berdesakan di jalan, non muslim harus mengalah kepada orang Islam, dan lain sebagainya. Walhasil, dalam konteks ke-Indonesiaan, Islam tidak benar-benar absolut berkuasa secara politik.

Pertanyaan:

  1. Apakah pancasila sebagai dasar Negara Indonesia sudah sesuai dengan nilai-nilai dalam piagam Madinah ?

Jawaban:

Pancasila sebagai dasar Negara Kesatuan Republik Indonesia (NKRI) sangat sesuai dengan nilai-nilai yang termaktub dalam piagam Madinah. Yakni semangat untuk membentuk negara kesatuan yang aman, damai dan saling menghormati antar suku dan agama.

Berikut ini kutipan piagam Madinah:

صحيفة المدينة

Piagam Madinah

بسم الله الرحمن الرحيم هذا كتاب من محمد النبي صلىالله عليه وسلم بين المؤمنين والمسلمين من قريش ويثرب ومن تبعهم فلحق بهم وجاهد معهم.

Dengan nama Allah Yang Maha Pengasih Maha Penyayang. Ini adalah piagam dari Muhammad Rasulullah SAW, di kalangan mukminin dan muslimin (yang berasal dari) Quraisy dan Yatsrib (Madinah), dan yang mengikuti mereka, menggabungkan diri dan berjuang bersama mereka

  1. انهم امة واحدة من دون الناس.

Pasal 1 Sesungguhnya mereka satu umat, lain dari (komuitas) manusia lain

  1. المهاجرون من قر يش على ربعتهم يتعاقلون بينهم اخذالدية واعطائها وهم يفدون عانيهم بالمعروف والقسط بين المؤمنين

Pasal 2 Kaum muhajirin dari Quraisy sesuai keadaan (kebiasaan) mereka bahu membahu membayar diat di antara mereka dan mereka membayar tebusan tawanan dengan cara baik dan adil di antara mukminin

  1. وبنوعوف على ربعتهم يتعاقلون معاقلهم الاولى وكل طائفة تفدى عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين

Pasal 3 Banu Auf sesuai dengan keadaan (kebiasaan) mereka bahu membahu membayar diat di antara mereka seperti semula, dan setiap suku membayar tebusan tawanan dengan baik dan adil di antara mukminin

  1. وبنوساعدة علىربعتهم يتعاقلون معاقلهم الاولى وكل طائفة منهم تفدى عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين

Pasal 4 Banu Sa’idah sesuai dengan keadaan (kebiasaan) mereka bahu membahu membayar diat di antara mereka seperti semula, dan setiap suku membayar tebusan tawanan dengan baik dan adil di antara mukminin

  1. وبنو الحرث على ربعتهم يتعاقلون الاولى وكل طائفة منهم تفدى عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين

Pasal 5 Banu Al-Hars sesuai dengan keadaan (kebiasaan) mereka bahu membahu membayar diat di antara mereka seperti semula, dan setiap suku membayar tebusan tawanan dengan baik dan adil di antara mukminin

  1. وبنوجشم علىربعتهم يتعاقلون معاقلهم الاولى وكل طائفة منهم تفدى عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين

Pasal 6 Banu Jusyam sesuai dengan keadaan (kebiasaan) mereka bahu membahu membayar diat di antara mereka seperti semula, dan setiap suku membayar tebusan tawanan dengan baik dan adil di antara mukminin

  1. وبنو النجار علىربعتهم يتعاقلون معاقلهم الاولى وكل طائفة منهم تفدى عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين

Pasal 7 Banu An-Najjar sesuai dengan keadaan (kebiasaan) mereka bahu membahu membayar diat di antara mereka seperti semula, dan setiap suku membayar tebusan tawanan dengan baik dan adil di antara mukminin

  1. وبنو عمرو بن عوف علىربعتهم يتعاقلون معاقلهم الاولى وكل طائفة منهم تفدى عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين

Pasal 8 Banu ‘Amr bin ‘Awf sesuai dengan keadaan (kebiasaan) mereka bahu membahu membayar diat di antara mereka seperti semula, dan setiap suku membayar tebusan tawanan dengan baik dan adil di antara mukminin

  1. وبنو النبيت علىربعتهم يتعاقلون معاقلهم الاولى وكل طائفة منهم تفدى عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين

Pasal 9 Banu Al-Nabit sesuai dengan keadaan (kebiasaan) mereka bahu membahu membayar diat di antara mereka seperti semula, dan setiap suku membayar tebusan tawanan dengan baik dan adil di antara mukminin

  1. وبنو الاوس علىربعتهم يتعاقلون معاقلهم الاولى وكل طائفة منهم تفدى عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين

Pasal 10 Banu Al-‘Aws sesuai dengan keadaan (kebiasaan) mereka bahu membahu membayar diat di antara mereka seperti semula, dan setiap suku membayar tebusan tawanan dengan baik dan adil di antara mukminin

  1. وان المؤمنين لايتركون مفرجا بينهم ان يعطوه بالمعروف فى فداء اوعقل.

Pasal 11 Sesungguhnya mukminin tidak boleh membiarkan orang yang berat menanggung utang diantara mereka tetapi membantunya dengan baik dalam poembayaran tebusan atau diat

  1. ولا يحالـف مؤمن مولى مؤمن دونه.

Pasal 12 Seorang mukmin tidak diperbolehkan membuat persekutuan dengan sekutu mukmin lainnya tanpa persetujuan dari padanya

  1. وان المؤمنين المتقين على من بغى منهم او ابتغى د سيعة ظلم اة اثم اوعدوان او فساد بين المؤمنين وان ايديهم عليه جميعا ولو كان ولد احدهم.

Pasal 13 Orang-orang mukmin yang taqwa harus menentang orangyang diantara mereka mencari atau menuntut sesuatu secara zalim , jahat, melakukan permusuhan atau kerusakan di kalangan mukminin. Kekuatan mereka bersatu dalam menentangnya, sekalipun ia anak dari salah seorang di antara mereka

  1. ولا يقتل مؤمن مؤمنا فى كافر ولا ينصر كافرا على مؤمن.

Pasal 14 Seorang mukmin tidak boleh membunuh orang beriman lainnya lantaran membunuh orang kafir. Tidak boleh pula orang beriman membantu orang kafir untuk (membunuh) orang beriman

  1. وان ذمة الله واحدة يحيد عليهم اد ناهم وان المؤمنين يعضهم موالي بعض دون الناس.

Pasal 15 Jaminan Allah satu. Jaminan (perlindungan) diberikan oleh mereka yang dekat. Sesungguhnya mukminin itu saling membantu, tidak bergantung kepada golongan lain

  1. وانه من تبعنا من يهود فان له النصر والاسوة غير مظلومين ولا متناصر عليهم.

Pasal 16 Sesungguhnya orang Yahudi yang mengikuti kita berhak atas pertolongan dan santunan, sepanjang (mukminin) tidak terzalimi dan ditentang olehnya

  1. وان سلم المؤمنين واحدة لا يسالم مؤمن دون مؤمن في قتال في سبيل الله الا على سواء وعدل بينهم.

Pasal 17 Perdamaian mukminin adalah satu. Seorang mukmin tidak boleh membuat perdamaian tanpa ikut serta mukmin lainnya di dalam suatu peperangan di jalan Allah, kecuali atas dasar kesamaan dan keadilan di antara mereka

  1. وان كل غازية غزت معنا يعقب بعضها بعضا.

Pasal 18 Setiap pasukan yang berperang bersama kita harus bahu membahu satu sama lain

  1. وان المؤمنين يبئ بعضهم على بعض بـمانال دماءهم فىسبيل الله وان المؤمنين والمتقين على احسن هدى واقومه.

Pasal 19 Orang-orang mukmin itu membalas pembunuh mukmin lainnya dalam peperangan di jalan Allah. Orang-orang beriman dan bertakwa berada pada petunjuk yang terbaik dan lurus

  1. وانه لايجير مشرك مالا لقر يش ولانفسا ولايحول دونه على مؤمن.

Pasal 20 Orang musyrik (Yatsrib) dilarang melindungi harta dan jiwa orang (musyrik) Quraisy, dan tidak boleh bercampur tangan melawan orang beriman

  1. وانه من اعتبط مؤمنا قتلا عن بينة فانه قودبه الا ان يرضى ولي المقتول وان المؤمنين عليه كافة ولايحل لهم الاقيام عليه.

Pasal 21 Barang siapa yang membunuh orang beriman dan cukup bukti atas perbuatannya, harus dihukum bunuh, kecuali wali terbunuh rela (menerima diat). Segenap orang beriman harus bersatu dalam menghukumnya

  1. وانه لا يحل لمؤمن أقر بما فى هذه الصحيفة وآمن بالله واليوم الآخر ان ينصر محدثا ولا يـؤوية وانه من نصره او آواه فان عليه لعنة الله وغضبه يوم القيامة ولايـؤخذ منه صرف ولاعدل.

Pasal 22 Tidak dibenarkan orang mukmin yang mengakui piagam ini, percaya pada Allah dan Hari Akhir, untuk membantu pembunuh dan memberi tempat kediaman kepadanya. Siapa yang memberi bantuan dan menyediakan tempat tinggal bagi pelanggar itu, akan mendapat kutukan dari Allah pada hari kiamat, dan tidak diterima dari padanya penyesalan dan tebusan

  1. وانكم مهما اختلفتم فيه من شيئ فان مرده الى الله عزوجل والى محمد صلى الله عليه وسلم

Pasal 23 Apabila kamu berselisih tentang sesuatu, penyelesaiannya menurut (ketentuan) Allah Azza Wa Jalla dan (keputusan) Muhammad SAW

  1. وان اليهود ينفقون مع المؤمنين ماد اموا محاربين

Pasal 24 Kaum Yahudi memikul biaya bersama mukminin selama dalam peperangan

  1. وان يهود بني عوف امة مع المؤمنين لليهود دينهم وللمسلمين دينهم مواليهم وانفسهم الا من ظلم واثم فانه لا يـوتخ الا نفسه واهل بيته.

Pasal 25 Kaum Yahudi dari Bani ‘Awf adalah satu umat dengan mukminin. Bagi kaum Yahudi agama mereka, dan bagi kaum muslimin agama mereka. Juga (kebebasan ini berlaku) bagi sekutu-sekutu dan diri mereka sendiri, kecuali bagi yang zalim dan jahat. Hal demikian akan merusak diri dan keluarga

  1. وان ليهود بنى النجار مثل ماليهود بنى عوف

Pasal 26 Kaum Yahudi Banu Najjar diperlakukan sama seperti Yahudi Banu ‘Awf

  1. وان ليهود بنى الحرث مثل ماليهود بنى عوف

Pasal 27 Kaum Yahudi Banu Hars diperlakukan sama seperti Yahudi Banu ‘Awf

  1. وان ليهود بنى ساعدة مثل ماليهود بنى عوف

Pasal 28 Kaum Yahudi Banu Sa’idah diperlakukan sama seperti Yahudi Banu ‘Awf

  1. وان ليهود بنى جشم مثل ماليهود بنى عوف

Pasal 29 Kaum Yahudi Banu Jusyam diperlakukan sama seperti Yahudi Banu ‘Awf

  1. وان ليهود بنى الاوس مثل ماليهود بنى عوف

Pasal 30 Kaum Yahudi Banu Al-‘Aws diperlakukan sama seperti Yahudi Banu ‘Awf

  1. وان ليهود بنى ثعلبة مثل ماليهود بنى عوف الامن ظلم واثم فانه لا يوتخ الانفسه واهل بيته.

Pasal 31 Kaum Yahudi Banu Sa’labah diperlakukan sama seperti Yahudi Banu ‘Awf

  1. وان جفنه بطن ثعلبه كأ نفسهم

Pasal 32 Kaum Yahudi Banu Jafnah dari Sa’labah diperlakukan sama seperti Yahudi Banu ‘Awf

  1. وان لبنى الشطيبة مثل ماليهود بنى عوف وان البر دون الاثم

Pasal 33 Kaum Yahudi Banu Syutaibah diperlakukan sama seperti Yahudi Banu ‘Awf

  1. وان موالي ثعلبه كأنفسهم

Pasal 34 Sekutu-sekutu Sa’labah diperlakukan sama seperti mereka (Banu Sa’labah)

  1. وان بطانة يهود كأنفسهم

Pasal 35 Kerabat Yahudi (di luar kota Madinah) sama seperti mereka (Yahudi)

  1. وانه لا يخرج احدمنهم الا باذن محمد صلىالله عليه وسلم وانه لا ينحجرعلى ثار جرح وانه من فتك فبنفسه فتك واهل بيته الا من ظلم وان الله على ابرهذا.

Pasal 36 Tidak seorang pun dibenarkan (untuk berperang), kecuali seizin Muhammad SAW. Ia tidak boleh dihalangi (menuntut pembalasan) luka (yang dibuat orang lain). Siapa berbuat jahat (membunuh), maka balasan kejahatan itu akan menimpa diri dan keluarganya, kecuali ia teraniaya. Sesunggunya Allah sangat membenarkan ketentuan ini

  1. وان على اليهود نفقتهم وعلى المسلمين نفقتهم وان بينهم النصرعلى من حارب اهل هذه الصحيفة وان بينهم النصح والنصيحة والبر دون الاثم وانه لم يأثم امرؤ بـحليفه وان النصر للمظلوم.

Pasal 37 Bagi kaum Yahudi ada kewajiban biaya dan bagi mauk muslimin ada kewajiban biaya. Mereka (Yahudi dan muslimin) bantu membantu dalam menghadapi musuh piagam ini. Mereka saling memberi saran dan nasehat. Memenuhi janji lawan dari khianat. Seseorang tidak menanggung hukuman akibat (kesalahan) sekutunya. Pembelaan diberikan kepada pihak yang teraniaya

  1. وان اليهود ينفقون مع المؤمنين مادا موا محاربين.

Pasal 38 Kaum Yahudi memikul bersama mukiminin selama dalam peperangan

  1. وان يثرب حرام جوفهالاهل هذه الصحيفة.

Pasal 39 Sesungguhnya Yatsrib itu tanahnya haram (suci) bagi warga piagam ini

  1. وان الجار كالنفس غير مضار ولااثم.

Pasal 40 Orang yang mendapat jaminan (diperlakukan) seperti diri penjamin, sepanjang tidak bertindak merugikan dan tidak khianat

  1. وانه لا تجارحرمة الا باذن اهلها

Pasal 41 Tidak boleh jaminan diberikan kecuali seizin ahlinya

  1. وانه ما كان بين اهل هذه الصحيفة من حدث واشتجار يخاف فساده فان مرده الى الله عزوجل والى محمد صلىالله عليه وسلم وان الله على اتقى ما فى هذه الصحيفة وابره.

Pasal 42 Bila terjadi suatu persitiwa atau perselisihan di antara pendukung piagam ini, yang dikhawatirkan menimbulkan bahaya, diserahkan penyelesaiannya menurut (ketentuan) Allah Azza Wa Jalla, dan (keputusan) Muhammad SAW. Sesungguhnya Allah paling memelihara dan memandang baik isi piagam ini

  1. وانه لاتجار قريش ولا من نصرها

Pasal 43 Sungguh tidak ada perlindungan bagi Quraisy (Mekkah) dan juga bagi pendukung mereka

  1. وان بينهم النصر على من دهم يثرب.

Pasal 44 Mereka (pendukung piagam) bahu membahu dalam menghadapi penyerang kota Yatsrib

  1. واذا دعوا الى صلح يصالحونه (ويلبسونه) فانهم يصالحونه ويلبسونه وانهم اذا دعوا الى مثل ذلك فانه لهم علىالمؤمنين الا من حارب فى الدين على كل اناس حصتهم من جابنهم الذى قبلهم.

Pasal 45 Apabila mereka (pendukung piagam) diajak berdamai dan mereka (pihak lawan) memenuhi perdamaian serta melaksankan perdamaian itu, maka perdamaian itu harus dipatuhi. Jika mereka diajak berdamai seperti itu, kaum mukminin wajib memenuhi ajakan dan melaksanakan perdamaian itu, kecuali terhadap orang yang menyerang agama. Setiap orang wajib melaksanakan (kewajiban) masing-masing sesuai tugasnya

  1. وان يهود الاوس مواليهم وانفسهم على مثل مالاهل هذه الصحيفة مع البر الحسن من اهل هذه الصحيفة وان البر دون الاثم.

Pasal 46 Kaum Yahudi Al-‘Aws, sekutu dan diri mereka memiliki hak dan kewajiban seperti kelompok lain pendukung piagam ini, dengan perlakuan yang baik dan penuh dari semua pendukung piagam ini. Sesungguhnya kebaikan (kesetiaan) itu berbeda dari kejahatan (pengkhianatan). Setiap orang bertanggung jawab atas perbuatannya. Sesungguhnya Allah palingmembenarkan dan memandang baik isi piagam ini

  1. ولا يكسب كاسب الاعلى نفسه وان الله على اصدق فى هذه الصحيفة وابره وانه لا يحول هذا الكتاب دون ظالم وآثم. وانه من خرج آمن ومن قعد آمن بالمدينة الا من ظلم واثم وان الله جار لمن بر واتقى ومحمد رسول الله صلى الله عليه وسلم

Pasal 47 Sesungguhnya piagam ini tidak membela orang zalim dan khianat. Orang yang keluar (bepergian) aman, dan orang berada di Madinah aman, kecuali orang yang zalim dan khianat. Allah adalah penjamin orang yang berbuat baik dan takwa. Dan Muhammad Rasulullah SAW

مقتطف من كتاب السيرة النبوية الجزء الـثانى ص 119-133 لابن هشام (أبى محمد عبد المـلك) المتوفى سنة 214 هـ.

   Dikutip dari kitab As-Sirah An-Nabawiyah, juz II, halaman 119-133, karya Ibnu Hisyam (Abu Muhammad Abdul malik) wafat tahun 214 H.

Refrensi:

  1. محمد الإنسان الكامل صـ 226 السيّد محمد بن علوي بن عباس المالكي المكي الحسني

ومن مواقفه صلى الله عليه وسلم الحميدة التي تدل على سياسته الرشيدة موقفه يوم الحديبية وموافقته على شروط الصلح التي كان في ظاهرها ضيم وذلة -الى ان قال- ومن أهم تلك الخيرات حفظ المستضعفين في مكة من المسلمين وحقن دمائهم لاختلاطهم بالكفار ومن فوائده ايضا اسلام كثير من كفار قريش باختلاطهم بالمسلمين ومجيئهم الى المدينة معقل الايمان والاسلام وسماعهم من المؤمنين أقواله عليه الصلاة والسلام ومعجزاته الظاهرة وحسن سيرته واعلام نبوته الباهرة الى غير ذلك مما جعلهم يدخلون في دين الله أفواجا وعلم المسلمون بعد ذلك ان صدهم عن البيت ورجوعهم كان في الظاهر هضما وفي الباطن عزا لهم وقوة فأذل الله المشركين من حيث ارادوا العزة وقهروا من حيث ارادوا الغلبة

  1. محمد الإنسان الكامل صـ 224 السيّد محمد بن علوي بن عباس المالكي المكي الحسني

ومن سياسته صلى الله عليه وسلم الرشيدة في حياته الأولى في المدينة أنه لما رأى عدم تجانس أفراد المجتمع لاختلاف عقائدهم، شرع في وضع نظام يضمن حقوق الجميع ويكفل حرية العقيدة وحرمة الدماء والاموال والاعراض وتجعلهم جميعا مكلفين بالدفاع عن البلاد أمام أية اعتداءات عليه متكافلين في الحرب والسلم، وسطر ذلك في صحيفة.

  1. فتاوى السبكي جـ 4 صـ 229

( فصل ) علم مما حصل من شروط عمر وغيرها من العقود التي عقدها النبي صلى الله عليه وسلم لأهل نجران وغيرها جواز عقد الذمة وذلك مجمع عليه معلوم من الشرع بالضرورة والقرآن يدل له كقوله تعالى { حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون } وقد قدمنا أن ذلك ليس لرغبة منا في الجزية حتى نحكي من يكفر بالله ولكن رحمة من الله لرجاء إسلامهم كما نبهنا عليه ، فقد قال صلى الله عليه وسلم { لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم } وعدم اختلاطهم بالمسلمين يبعدهم عن معرفة محاسن الإسلام ألا ترى من الهجرة إلى زمن الحديبية لم يدخل في الإسلام إلا قليل ، ومن الحديبية إلى الفتح دخل فيه نحو عشرة آلاف لاختلاطهم بهم للهدنة التي حصلت بينهم فهذا هو السبب في مشروعية عقد الذمة . وقال أبو يعلى : قد ذكر بعض أهل الباطل أن عقد الذمة لا يجوز لأنه تقرير للكافر على كفره وهذا ممتنع كما يمتنع أن نقر الواحد على معصية من زنا أو غيره . وهذا قول باطل ، وقد تقدمت الإشارة إلى حكمة عقد الذمة وما فيه من المصلحة ورجاء كثرة المسلمين وهداية الخلق وتفاوت الربا لأن الشرع لم يرد بإباحته ولا مصلحة للمكلفين فيه

  1. التفسير المنير للزحيلي جـ 10 صـ 61

وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (61) وَإِنْ يُرِيدُوا أَنْ يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللَّهُ هُوَ الَّذِي أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ (62) وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (63) يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (64) يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ (65) الْآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنْكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا فَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُوا أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ (66)

فقه الحياة أو الأحكام:دلت آية وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ على الأمر بقبول عقد الصلح والمهادنة أو المسالمة إن مال إليه العدو، وعلى الأمر بالتوكل على الله، أي تفويض الأمر فيما عقد من صلح إلى الله، ليكون عونا على السلامة، والنصر عليهم إذا نقضوا العهد وعدلوا عن الوفاء. ونبه تعالى في آخر الآية بقوله: إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ على الزجر عن نقض الصلح لأنه تعالى عالم بما يضمره العباد، وسامع لما يقولون.وفي هذا دلالة واضحة على أن الإسلام يؤثر السلم على الحرب، ويوجبالوفاء بالمعاهدات والمصالحات، ويحرم المبادرة إلى الغدر والخيانة ونقض العهود.وقد أثير خلاف حول هذه الآية، هل هي منسوخة أو لا؟ فقال قتادة وعكرمة: نسخها فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ [التوبة 9/ 5] وقوله:وَقاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً [التوبة 9/ 36] وقالا: نسخت براءة كل موادعة، حتى يقولوا: لا إله إلا الله. وقال ابن عباس الناسخ لها: فَلا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ [محمد 47/ 35] .وقال جماعة: ليست بمنسوخة، لكنها تضمنت الأمر بالصلح إذا كان فيه المصلحة، فإذا رأى الإمام مصالحتهم، فلا يجوز أن يهادنهم سنة كاملة، وإن كانت القوة للمشركين، جاز مهادنتهم للمسلمين عشر سنين، ولا يجوز الزيادة عليها، اقتداء برسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم، فإنه هادن أهل مكة عشر سنين، ثم إنهم نقضوا العهد قبل كمال المدة.وصالح أصحاب رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم في زمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ومن بعده من الأئمة كثيرا من بلاد العجم على ما أخذوه منهم، وتركوهم على ما هم فيه، وهم قادرون على استئصالهم.وصالح رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم أهل خيبر على شروط نقضوها، فنقض صلحهم.وقد صالح الضّمري (مخشي بن عمرو، من بني ضمرة بن بكر، في غزوة الأبواء) وأكيدر دومة (أكيدر بن عبد الملك، من كندة، ودومة: هي دومة الجندل، مدينة قريبة من دمشق) وأهل نجران. وقد هادن قريشا لعشرة أعوام حتى نقضوا عهده.وما زالت الخلفاء والصحابة على هذه السبيل عاملة وسالكة. والخلاصة كما ذكر ابن العربي: إذا كان للمسلمين قوة وعزة ومنعة فلا صلح، وإن كان لهم مصلحة في الصلح، لنفع يجتلبونه، أو ضرر يدفعونه فلا بأس بالصلح. «1»وقد نقلت سابقا عن ابن كثير ترجيحه أن الآية غير منسوخة وغير مخصصة، ولا منافاة بينها وبين أوامر القتال، فهذه الأوامر عند الاستطاعة، والصلح عند العجز وقوة العدو وعدم التكافؤ بين قوتنا وقوته. وكذلك قال الجصاص: قد كان النبي صلّى الله عليه وآله وسلم عاهد حين قدم المدينة أصنافا من المشركين منهم النضير وبنو قينقاع وقريظة، وعاهد قبائل من المشركين، ثم كانت بينه وبين قريش هدنة الحديبية إلى أن نقضت قريش ذلك العهد بقتالها خزاعة حلفاء النبي صلّى الله عليه وآله وسلم، ولم يختلف نقلة السير والمغازي في ذلك، وذلك قبل أن يكثر المسلمون.فلما كثر المسلمون لم يقبل من مشركي العرب إلا الإسلام أو السيف بقوله تعالى:فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ ويقاتل أهل الكتاب حتى يسلموا أو يعطوا الجزية بقوله تعالى: قاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللّه. وما ذكر من الأمر بالمسالمة إذا مال المشركون إليها حكم ثابت أيضا.

  1. صفحات للحبيب زيد بن عبد الرحمن بن يحي اليمني حول المؤتمر الدولي في بكالونجان صـ 2

وللدكتور أحمد عمر هاشم كلام نفيس عن وجوب حماية الوطن حيث يقول: فواجب أبناء الوطن أن يكونوا عيونا ساهرة لحماية أمن الوطن – الى أن قال – وأعظم صور يقتدي بها في ذلك ما فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم فور هجرته من مكة إلى المدينة حيث بنى المسجد توثيقا للصلة بالله وآخى بين المهاجرين والأنصار توثيقا للصلة بين المسلمين وأبرم صحيفة المدينة توثيقا بين المسلمين وغير المسلمين دفاعا عن الوطن وحماية له من أي عدو يناوئه أو أي خطر يتهدده. وأعطي بهذا نموذجا من أرقي المناذج في الحفاظ على سلامة الوطن وأمنه واستقراره ليقتدي به العالم كله بعد ذلك وكانت هذه الصحيفة التي أبرمها في المدينة بين المسلمين وغير المسلمين أول وثيقة عرفتها البشرية لحقوق الإنسان حيث شرط لغير المسلمين وشرط عليهم ووحد كلمة الجميع على أن يتضامنوا في الحفاظ على الوطن ودرء أي خطر يوجه من أعدائه إليه

  1. الطرق الحكمية فى السياسة الشرعية لابن القيم الجوزية صـ 14- 13

وقال ابن عقيل فى االفنون جرى فى جواز العمل فى السلطنة بالسياسة الشرعية انه هو الحزم ولا يخلو من القول به إمام فقال الشافعى لا سياسة الا ما وافق الشرع فقال ابن عقيل السياسة ما كان فعلا يكون معه الناس اقرب الى الصلاح وأبعد عن الفساد وإن لم يضعه الرسول ولا نزل به وحى, فان أردت لا سياسة الا ما نطق به الشرع فغلط وتغليط للصحابة فقد جرى من الخلفاء الراشدين من القتل والتمثيل مالا يجحده عالم بالسنن ولو لم يكن الا تحريق عثمان المصاحف فانه كان رأيا اعتمدوا فيه على مصلحة الأمة , فلا يقال ان السياسة العادلة مخالفة لما نطق به الشرع بل هى موافقة لما جاء به بل هى جزء من أجزائه ونحن نسميها سياسة تبعا لمصطلحكم وانما هى عدل الله ورسول الله ظهر بهذه الأمارات والعلامات فقد حبس رسول الله صلى الله عليه وسلم فى تهمة .

  1. الوحدة الإسلامية أ.د. عبد الملك عبد الرحمن السعدي العراقي صــــ 32

ولأجل أن يعيش الناس في سلم وعدم اقتتال فيما بينهم وبين المشركين لهم في الوطن وادع النبي اليهود وهم ألدّ الأعداء للمسلمين ولم يتخذ معهم أي إجراءات عدائية إلا بعد أن نقضوا العهد.

  1. العلاقة بين الدين والوطن الشيخ محمد عدنان الأفيوني صـــــ 176-177

والعلاقة بين الدين والدولة علاقة لازمة لايستغني أحدهما عن الآخر وقد وصف رسول الله صل الله عليه وسلم بإعجاز مدهش سمة هذه العلاقة ودور كل من الطرفين فيها فقال: “الإسلام والسلطان أخوان توأمان لايصح واحد من هما إلا بصاحبه فالإسلام أس والسلطان حارس له يضغ” -إلى أن قال- وفي الحقيقة فإن روح علاقة الدين مع الدولة بدأت مع اللحظات الأولى لنشوء دولة الإسلام في المدينة المنورة من خلال وثيقة المدينة المنورة (دستور المدينة) التي وضعها رسول الله صلى الله عليه وسلم والتي تعتبر أول دستور مدني في التاريخ حيث نظمت علاقة الدولة بالمجتمع والناس على اختلاف أطيافهم ومعتقداتهم (مؤمنين ومشركين وأهل كتاب)، وهو ما يسمى مبدأ المواطنة فكانت هذه الوثيقة إعلانا لأسس ومبادئ حكم الدولة، وواجب المواطنين، وعلاقة برئاسة الدولة متمثلة برسول الله صلى الله عليه وسلم وما لهم وما عليهم من الحقوق والواجبات، ورسمت – مع ما جاء لاحقا من النصوص ثم اجتهادات السياسة الشرعية – حدود العلاقة بين الدين والدولة بطريقة تحقق التكامل في الأدوار لا التنازع في السلطان.

  1. تنبيه المراجع على تأصيل فقه الواقع للشيخ عبد الله بن بيه صـ 101

خلاصة القول ان الدولة الإسلامية هي الة من اليات العدل واقامة الدين , وليست دولة ثيقراسية بل مدنية بمعنى من المعاني , لكنها بالتأكيد ليست دولة علمانية, انها دولة يكون للدين فيها مكانة ومكانته في مزاوجة مع المصالح واتساع من التأويل, لايقوم عليها رجال دين, ولكن رجال مدنيون بمختلف الطرق التي يصل بها الحكام الى الحكم, قد تكون بعض الطرق مفضلة بقدر ما تحقق من المصلحة والسلم الاجتماعي والاقتراق من روح الشرع ونصوصه.

  1. الأشباه والنظائر صـ 62

ونشأ من ذلك قاعدة رابعة وهى إذا تعارض مفسدتان روعى أعظمهما ضررا بارتكاب أخفهما قاعدة خامسة وهى درء المفاسد أولى من جلب المصالح فإذا تعارض مفسدة ومصلحة قدم دفع المفسدة غالبا لأن اعتناء الشارع بالمنهيات أشد من اعتنائه بالمأمورات ولذلك قال – صلى الله عليه وسلم – إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم وإذا نهيتكم عن شىء فاجتنبوه ومن ثم سومح فى ترك بعض الواجبات بأدنى مشقة كالقيام فى الصلاة والفطر والطهارة ولم يسامح فى الإقدام على المنهيات وخصوصا الكبائر

 

 

 

Jalsah Tsalitsah
MUSHOHHIH PERUMUS MODERATOR
1.      KH. Atho’illah S. Anwar

2.      K. Anang Darunnaja

3.      K. Zahro Wardi

4.      K. M. Masruchan

1.      Agus H. M. Sa’id Ridlwan

2.      K. Abdul Manan

3.      Ust. Muh Anas

4.      Ust. Hanif Abdul Ghofir

5.      Ust. M. Dinul Qoyyim

6.      Ust. Sibromulisi

Ust. Muda’imullah Azza
NOTULEN
M. Hilmi Bik Nada

Miftahul Huda

M. Ali Arinal Haq

Memutuskan

 

 

  1. ANCAMAN LIMBAH (PP AS-SALAFI BABAKAN, CIREBON)

Deskripsi Masalah

Negara kita tercinta yaitu Indonesia merupakan negara yang dianugerahi kekayaan sumber daya alam melimpah. Banyak kalangan yang berlomba-lomba memanfaatkanya untuk menghidupi dirinya, sanak keluarga, dan berlomba-lomba dalam memenuhi kehidupan fana ini. Di antara mereka ada yang memanfaatkannya dalam bentuk bisnis bercocok tanam guna menghasilkan kebutuhan pokok. Para petani biasanya melakukan inovasi-inovasi agar hasil pertanianya tetap baik dan banyak. Cara-cara yang dilakukakan diantaranya dengan pemupukan & pemberantasan hama. Namun, di sisi lain hal ini memunculkan polemik baru; seperti jika pupuk pestisida digunakan berlebihan, akibatnya dapat menjadi limbah pertanian yang menyebabkan kerusakan lingkungan.

Ada pula yang memanfaatkanya dengan membangun industri (pabrik) untuk menghasilkan barang-barang berkualitas tinggi atau kebutuhan primer lainya. Hal ini juga tak lepas dari dampak negatif yang mengancam kelestarian alam; karena dalam setiap produksi industri, akan menghasilkan limbah pabrik dan mengakibatkan polusi baik polusi tanah, udara, maupun air.

Sedangkan dalam hazanah Islam, manusia mempunyai peranan penting dalam menjaga kelestarian alam ini. Kerusakan lingkungan dapat mengancam kesejahteraan manusia, tumbuhan, dan binatang. Polusi atau pencemaran lingkungan merupakan salah satu faktor yang dapat menyusutkan sumber daya alam negeri ini, sehingga upaya untuk mengendalikan pencemaran lingkungan merupakan tantangan terbesar dalam bisnis kontemporer. Tak ayal hal inipun kemudian disikapi oleh sebagian pihak dengan membangun sebuah industri (pabrik) yang bertujuan mengolah limbah agar bisa dimanfaatkan lebih baik, sehingga tercapailah keseimbangan alam yang harmonis

Pertanyaan:

  1. Bagaimana hukum bisnis/ industri yang mengakibatkan rusaknya ekosistem alam?
  2. Apa hukum mengolah limbah pabrik tanpa seizin pihak pabrik penghasil limbah?

Jawaban:

Tidak diperbolehkan, sebab sebuah industri harus memproses limbahnya sekira tidak sampai menimbulkan kerusakan ekosistem alam, sesuai dengan peraturan pemerintah

Refrensi:

  1. فتح القدير جـ 2 صـ 213

ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها نهاهم الله سبحانه عن الفساد في الأرض بوجه من الوجوه قليلا كان أو كثيرا ومنه قتل الناس وتخريب منازلهم وقطع أشجارهم وتعوير أنهارهم ومن الفساد فى الأرض الكفر بالله والوقوع في معاصيه ومعنى بعد إصلاحها بعد أن أصلحها الله بإرسال الرسل وإنزال الكتب وتقرير الشرائع

  1. إحياء علوم الدين جـ 4 صـ 92

وكذلك من كسر غصنا من شجرة من غير حاجة ناجزة مهمة ومن غير حاجة غرض صحيح فقد كفر نعمة الله تعالى فى خلق الأشجار وخلق اليد أما اليد فإنها لم تخلق للعبث بل للطاعة والأعمال المعينة على الطاعة وأما الشجر فإنه خلقه الله تعالى وخلق له العروق وساق إليه الماء وخلق فيه قوة الاغتذاء والنماء ليبلغ منتهى نشوه فينتفع به عباده فكسره قبل منتهى نشوة لا على وجه ينتفع به عباده مخالفة لمقصود الحكمة وعدول عن العدل فإن كان له غرض صحيح فله ذلك إذ الشجر والحيوان جعلا فداء لأغراض الإنسان فإنهما جميعا فانيان هالكان فإفناء الأخس فى بقاء الأشرف مدة ما أقرب إلى العدل من تضييعهما جميعا وإليه الإشارة بقوله تعالى وسخر لكم ما فى السموات وما فى الأرض جميعا منه.

  1. تفسير القرطبي جـ 7 صـ 226

قوله تعالى: ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلحها وادعوه خوفا وطمعا إن رحمت الله قريب من المحسنين قوله تعالى: (ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها) فيه مسألة واحدة وهو أنه سبحانه نهى عن كل فساد قل أو كثر بعد صلاح قل أو كثر فهو على العموم على الصحيح من الأقوال وقال الضحاك: معناه لا تعوروا الماء المعين ولا تقطعوا الشجر المثمر ضرارا -الى ان قال- قلت: وأما ما ذكره الضحاك فليس على عمومه، وإنما ذلك إذا كان فيه ضرر على المؤمن، وأما ما يعود ضرره على المشركين فذلك جائز، فإن النبي صلى الله عليه وسلم قد عور ماء قليب بدر وقطع شجر الكافرين.

  1. حاشية قلبوبى جـ3 صـ 89

(فرع) لو ركب الأرض ماء أو رمل أو طين فهي على ما كانت عليه من ملك ووقف فإن كان ذلك الرمل مثلا مملوكا فلمالكه أخذه وإن لم ينحسر عنها ولو انحسر ماء النهر عن جانب منه لم يخرج عن كونه من حقوق المسلمين العامة وليس للسلطان إقطاعه لأحد كالنهر وحريمه ولو زرعه أحد لزمه أجرته لمصالح المسلمين ويسقط عنه قدر حصته إن كان له حصة في مال المصالح نعم للإمام دفعه لمن يرتفق به بما لا يضر المسلمين ومثله ما ينحسر عنه الماء من الجزائر في البحر ويجوز زرعه ونحوه لمن لم يقصد إحياءه ولا يجوز فيه البناء ولا الغراس ولا ما يضر المسلمين هذا ما اعتمده شيخنا تبعا لشيخنا م ر وبالغ في الإنكار على من ذكر شيئا مما يخالفه والله أعلم

  1. تحفة المحتاج الجزء السادس ص: 210

(ويتصرف كل واحد) من الملاك (في ملكه على العادة) وإن أضر جاره كأن سقط بسبب حفره المعتاد جدار جاره أو تغير بحشه بئره لأن المنع من ذلك ضرر لا جابر له (فإن تعدى) في تصرفه بملكه العادة (ضمن) ما تولد منه قطعا أو ظنا قويا كأن شهد به خبيران كما هو ظاهر لتقصيره.

  1. الفتاوى الرملى الجزء الثالث ص:

(سئل) عما جرت به العادة من عمل النشادر خارج البلد لأن ناره يوقد بالروث والكلس فإذا شمت الأطفال دخانه حصل لهم منه ضرر عظيم في الغالب وربما مات بعضهم منه فعمل شخص معمل نشادر في وسط البلد وأوقد عليه بما ذكر فشم دخانه طفل رضيع فمرض مرضا شديدا فهل الإيقاد حرام فيأثم به ويعزر عليه ويجب الإنكار عليه ويمنع منه ويضمن ما تلف به؟ (فأجاب) بأنه يحرم عليه الإيقاد المذكور إذا غلب على ظنه تضرر الغير به فيأثم به وللحاكم تعزيره عليه ويجب الإنكار عليه بسببه ومنعه منه ويضمن ما تلف بسببه مطلقا فقد قالوا وكل واحد من الملاك يتصرف في ملكه على العادة ولا ضمان به إذا أفضى إلى تلف نعم لو تعدى ضمن ولو أوقد في ملكه أو في موضع مختص به بإجارة أو عارية أو في موات وطار الشرار إلى بيت غيره أو كرمه أو زرعه وأحرقه فلا ضمان إن لم يجاوز العادة في قدر النار ولم يوقد في ريح عاصفة فإن جاوز أو أوقد في عاصفة ضمن ويحترز عما لا يعتاد كالركض المفرط في الوحل والأجراء في مجتمع الوحول ولو خالف ضمن. إهـ

  1. الفقه الإسلامى جـ 5 صـ 505 دار الفكر

وأما الآجام فهى من الأموال المباحة إن كانت فى أرض غير مملوكة فلكل واحد حق الإستيلاء عليها وأخذ ما يحتاجه منها وليس لأحد منع الناس منها وإذا استولى شخص على شيء منها وأحرزه صار ملكا له لكن للدولة تقييد المباح بمنع قطع الأشجار رعاية للمصحلة العامة وإبقاء على الثروة الشجرية المفيدة

  1. الفقه الإسلامي وأدلته جت 6 صـ 450

النوع الرابع ـ ماء الأنهار العامة :وهو الذي يجري في مجار عامة غير مملوكة لأحد، وإنما هي للجماعة، مثل النيل ودجلة والفرات ونحوها من الأنهار العظيمة.وحكمه : أنه لا ملك لأحد في هذه الأنهار، لا في الماء ولا في المجرى، بل هو حق للجماعة كلها، فلكل واحد حق الانتفاع بها، بالشفة (سقي نفسه ودوابه) والشرب (سقي زروعه وأشجاره)، وشق الجداول منها، ونصب الآلات عليها لجر الماء لأرضه، ونحوها من وسائل الانتفاع بالماء، وليس للحاكم منع أحد من الانتفاع بكل الوجوه، إذا لم يضر الفعل بالنهر أو بالغير أو بالجماعة. كما هو الحكم المقرر بالانتفاع في الطرق أو المرافق العامة.فإذا أضر، فلكل واحد من المسلمين منعه أو الحد من تصرفه لإزالة الضرر؛ لأنه حق لعامة المسلمين، وإباحة التصرف في حقهم مشروطة بانتفاء الضرر، كالانتفاع بالمرافق العامة، إذ لا ضرر ولا ضرار. والدليل على كون هذه الأنهار غير مملوكة لأحد، وإنما الحق فيها مشاع للجميع: هو قوله عليه الصلاة والسلام

  1. بغية المسترشدين – (ج 1 / ص 189)

(مسألة : ك) : يجب امتثال أمر الإمام في كل ما له فيه ولاية كدفع زكاة المال الظاهر ، فإن لم تكن له فيه ولاية وهو من الحقوق الواجبة أو المندوبة جاز الدفع إليه والاستقلال بصرفه في مصارفه ، وإن كان المأمور به مباحاً أو مكروهاً أو حراماً لم يجب امتثال أمره فيه كما قاله (م ر) وتردد فيه في التحفة ، ثم مال إلى الوجوب في كل ما أمر به الإمام ولو محرماً لكن ظاهراً فقط ، وما عداه إن كان فيه مصلحة عامة وجب ظاهراً وباطناً وإلا فظاهراً فقط أيضاً ، والعبرة في المندوب والمباح بعقيدة المأمور ، ومعنى قولهم ظاهراً أنه لا يأثم بعدم الامتثال ، ومعنى باطناً أنه يأثم اهـ. قلت : وقال ش ق : والحاصل أنه تجب طاعة الإمام فيما أمر به ظاهراً وباطناً مما ليس بحرام أو مكروه ، فالواجب يتأكد ، والمندوب يجب ، وكذا المباح إن كان فيه مصلحة كترك شرب التنباك إذا قلنا بكراهته لأن فيه خسة بذوي الهيئات ، وقد وقع أن السلطان أمر نائبه بأن ينادي بعدم شرب الناس له في الأسواق والقهاوي ، فخالفوه وشربوا فهم العصاة ، ويحرم شربه الآن امتثالاً لأمره ، ولو أمر الإمام بشيء ثم رجع ولو قبل التلبس به لم يسقط الوجوب اهـ.

Jawaban:

  1. Tidak diperbolehkan kecuali jika ada dugaan ridlo (kerelaan) dari pabrik penghasil limbah dan kebiasaan mentoleransi untuk memanfaatkan limbah tersebut.

Refrensi:

  1. التشريع الجنائي الجزء الثاني ص: 604-605 مؤسسة الرسالة …

الأشياء المتروكة هو الأشياء التى كانت مملوكة للغير ثم تخلى عنها مالكها كالملابس المستهلكة وبقايا الطعام وكناسة المنازل وحكم الأشياء المتروكة هو حكم الأشياء المباحة لأن الأشياء المتروكة تصبح بتركها ولا مالك لها وملك الشيء للغير واجب لاعتبار السرقة

اللقطة وهي يلتقط من مال ضائع أو مال متروك على ملك تاركه أو مال ضال أو هي ما وجد من حق ضائع محترم لا يعرف الواحد مستحقه أو هي المال الساقط أو الحيوان الضال لا يعرف مالكه ويقابل تعبير اللقطة في الشريعة ما نسميه اصطلاحا بالأموال الفاقدة أو الضائعة اهـ

  1. تحفة المحتاج في شرح المنهاج جـ 6 صـ 31

فرع: يزول ملكه بالإعراض عن نحو كسرة خبز من رشيد ، وعن سنابل الحصادين ، وبرادة الحدادين ، ونحو ذلك مما يعرض عنه عادة فيملكه آخذه ، وينفذ تصرفه فيه أخذا بظاهر أحوال السلف ومنه يؤخذ أنه لا فرق في ذلك بين ما تتعلق به الزكاة وغيره مسامحة بذلك لحقارته عادة لكن بحث الزركشي ومن تبعه التقييد بما لا تتعلق به لأنها تتعلق بجميع السنابل والمالك مأمور بجمعها وإخراج نصيب المستحقين منها ؛ إذ لا يحل له التصرف قبل إخراجها كالشريك في المشترك بغير إذن شريكه فلا يصح إعراضه قال : ولعل الجواز محمول على ما لا زكاة فيه ، أو على ما إذا زادت أجرة جمعها على ما يؤخذ منها .ا هـ . ومر في زكاة النبات عن مجلي ، وغيره ما له تعلق بذلك فراجعه نعم محل جواز أخذ ذلك -كما هو ظاهر- ما لم تدل قرينة من المالك على عدم رضاه كأن وكل من يلقطه له ، وبه يعلم أن مال المحجور لا يملك منه شيء بذلك ؛ إذ لا يتصور منه إعراض ثم رأيته في الروضة في اللقطة نقل عن المتولي ، وأقره أن محل حل التقاط السنابل إن لم يشق على المالك وعبارة المتولي وإن كان المالك يلتقطه ويثقل عليه التقاط الناس له فلا يحل ، وعبارة شيخه القاضي إن كان في وقت لا يبخلون بمثل تلك السنابل حل ، وتجعل دلالة الحال كالإذن ، أو يبخلون بمثله فلا يحل ، وبه يعلم صحة قولي ما لم يدل إلخ . ، وعبارة مجلي لو لم تعلم حقيقة قصد المالك فلا يحل ، والناس مختلفون في ذلك ، وقل أن يوجد منهم من يتركه رغبة أي : فينبغي الاحتياط ، ورأيت الأذرعي بحث في سنابل المحجور أنه لا يحل التقاطها كما لو جهل حال المالك ، ورضاه المعتبر ،-إلى أن قال- ويدل له إطلاق المجموع الآتي على الأثر أن اعتياد الإباحة كاف من غير نظر إلى كونه لمحجور أو غيره ؛ لأن تكليف وليه المشاحة له فيما اطردت العادة بالمسامحة به أمر مشق ، وبهذا ينظر في تنظير ابن عبد السلام في حل دخول سكة أحد ملاكها محجور .ا هـ . ويحرم أخذ ثمر متساقط إن حوط عليه ، وسقط داخل الجدار ، وكذا إن لم يحوط عليه ، أو سقط خارجه لكن لم تعتد المسامحة بأخذه ، وفي المجموع ما سقط خارج الجدار إن لم تعتد إباحته حرم ، وإن اعتيدت حل عملا بالعادة المستمرة المغلبة على الظن إباحتهم له كما تحل هدية ، أو أوصلها مميز .ا هـ .

  1. تحفة المحتاج في شرح المنهاج جـ 7 صـ510 دار الفكر

(وله) أي الضيف مثلا (أخذ ما) يشمل الطعام والنقد وغيرهما وتخصيصه بالطعام رده في شرح مسلم فتفطن له ولا تغتر بمن وهم فيه (يعلم) أو يظن أي بقرينة قوية بحيث لا يختلف الرضا عنها عادة كما هو ظاهر (رضاه به)؛ لأن المدار على طيب نفس المالك فإذا قضت القرينة القوية به حل وتختلف قرائن الرضا في ذلك باختلاف الأحوال ومقادير الأموال وإذا جوزنا له الأخذ فالذي يظهر أنه إن ظن الأخذ بالبدل كان قرضا ضمينا أو بلا بدل توقف الملك على ما ظنه لا يقال قياس ما مر في توقف الملك على الازدراد أنه هنا يتوقف على التصرف فيه فلا يملكه بمجرد قبضه له؛ لأنا نقول الفرق بينهما واضح؛ لأن قرينة التقديم للأكل ثم قصرت الملك على حقيقته ولا يتم إلا بالازدراد وهنا المدار على ظن الرضا فأنيط بحسب ذلك الظن فإن ظن رضاه بأنه يملكه بالأخذ أو بالتصرف أو بغيرهما عمل بمقتضى ذلك وعلم مما تقرر أنه يحرم التطفل وهو الدخول إلى محل الغير لتناول طعامه بغير إذنه ولا علم رضاه أو ظنه بقرينة معتبرة بل يفسق بهذا إن تكرر منه للحديث المشهور أنه يدخل سارقا ويخرج مغيرا

  1. الفتاوى الفقهية الكبرى جـ 7 صـ 435

(سئل) – نفع الله تعالى به -: عما لو جرت العادة بالتسامح بأخذ شيء من البقولات أول وقت النبات من مال الغير يؤكل مثلا هل هو حلال طيب أم لا؟ وقد يأخذ ذلك الصبي ويأتي به إلى أهل الثروة، والعادة جارية بإعطائه شيئا في مقابلة ذلك، ولولا ذلك لم يأت بشيء لهم ويأكل ذلك الورع وغيره وفي نفس الفقيه منه شيء؟ (فأجاب) بقوله: حيث اطردت عادة أهل ناحية بالمسامحة في البقولات بحيث يجزم الآخذ بأن مالك المأخوذ لا يتأثر فيه أو يغلب على ظنه ذلك جاز الأخذ، نظير ما صرحوا به في أخذ الثمار الساقطة، ومن جاز له أخذ شيء تصرف فيه بالأكل لا بالبيع ونحوه إلا إن اطردت العادة برضا الملاك بتصرفه فيه بما شاء، فحينئذ يجوز له أن يهديه لغيره، ولذلك الغير الأكل منه، نعم إن علم أو ظن أنه إنما سمح له في مقابلة شيء يعطيه له لم يجز له الأكل منه، حتى يعطيه المقابل أو يعزم على ذلك، وحيث جزم بالرضا وبأنه لا شبهة له في ذلك، لم يكن ترك الأكل ورعا وإلا كان تركه من الورع.

  1. الفتاوى الفقهية الكبرى لابن حجر الهيتمي [3 /63]

وسئل عمن أحدث وفتح في جداره نقبا إلى زقاق ضيق من شوارع المسلمين وحمل جيرانه وركب على هذا النقب في هواء الشارع بربخا وسلط على هذا الشارع الضيق مياه بيته من الطهر وغيره وركب فوق البربخ خارج الجدار ألواحا من الخشب لحفظ البربخ عن الكسر وتضرر بذلك المسلمون وجيرانه المارون في هذا الزقاق بسبب ما ينزل من المياه النجسة والذي أحدثه من النقب المذكور إحداث منه وبدعة صدرت عنه لم تكن من قبل أبدا فهل له إحداث هذا الأمر المضر للجيران والمسلمين المارين في هذا الزقاق وهل لحاكم الشرع زجره ومنعه عن ذلك فأجاب بقوله ليس له إحداث ما ذكر في الشارع الضيق إذا تضرر به المارة تضررا لا يحتمل عادة كما أفهمه كلامهم سيما كلام المنهاج فإنه قال الطريق النافذ لا يتصرف فيه بما يضر المارة قال في دقائقه وتعبيري بما يضر المارة أعم من قول غيري بما يبطل المرور ا هـ ومراده بالضرر ما ذكرته لتصريحهم بأنه يغتفر فيه الضرر الخفيف الذي لا يدوم كإلقاء نحو الحجارة للعمارة ومن ثم قال الأذرعي وفي عبارة المنهاج شمول لما ذكرناه أي من أن ما أضر بهم ضررا لا يحتمل يمنع منه وإن لم يقصد به الدوام كحفر القناة على وجه الأرض والرش المفرط وغير ذلك مما لا يحتمل ضرره ا هـ على أن الغزالي رحمه الله صرح بخصوص مسألتنا في الإحياء فقال وكذا القصاب إذا كان يذبح في الطريق حذاء باب الحانوت ويلوث الطريق بالدم فيمنع منه بل حقه أن يتخذ في دكانه مذبحا ففي ذلك تضييق وإضرار بسبب ترشيش النجاسة وإضرار بسبب استقذار الطباع القاذورات وكذا طرح القمامة على جواد الطريق وتبديد قشور البطيخ أو رش الماء بحيث يخشى منه التزلق والتعثر كل ذلك من المنكرات وكذا إرسال الماء من الميازيب المخرجة من الحائط في الطرق الضيقة فإن ذلك ينجس الثياب ويضيق الطرق ولا يمنع منه في الطرق الواسعة إذ العدول عنه ممكن ا هـ كلام الأحياء واعتمده جمع محققون من المتأخرين كالزركشي وغيره بل جزم به بعضهم جزم المذهب ولم يسنده إليه ووجهه ظاهر فإن ما قدمته من كلام المنهاج وغيره صريح فيه ويؤخذ من كلام الإحياء المذكور أن المراد بالضيق ما لا يمكن العدول عن الماء النازل من الميزاب فيه إلى محل آخر من جانب الطريق بحيث لا يصيبه شيء من النازل منه وبالواسع ما يمكن العدول عنه إلى ما لا يصيبه شيء منه إذا تقرر ذلك فهذا الميزاب المحدث المذكور إن كان المار لا يمكنه العدول إلى محل يمنعه من تلوثه بمائه وقت نزوله يمنع منه مخرجه ويجب على حاكم الشرع وفقه الله وسدده إلزامه بهدمه أو نحو أخدود في جداره ينزل فيه ماؤه إلى موضع لا يضر بالمارة الضرر السابق ومتى امتنع محدثه من ذلك بالغ في زجره ونكاله حتى ينزجر غيره عن أمثال هذه المحدثات المنكرات

  1. إحياء علوم الدين – (2 / 339)

وكذلك طرح القمامة على جواد الطرق وتبديد قشور البطيخ أو رش الماء بحيث يخشى منه التزلق والتعثر كل ذلك من المنكرات وكذلك إرسال الماء من الميازيب المخرجة من الحائط في الطريق الضيقة فإن ذلك ينجس الثياب أو يضيق الطريق فلا يمنع منه في الطرق الواسعة إذ العدول عنه ممكن

  1. احياء موات الأرض صـ 24-25

ولايحق للشخص أن يقوم ببناء أو زراعة فى الغابات والمراعى العامة . واذا حدث وقام شخص ببناء أو زراعة بلا اذن من الجهة المختصة فانه يحق للجهة المختصة ازالة البناء بعد انذاره خطيا واعطائه مهلة زمنية للازالة .

  1. إحياء علوم الدين [2 /167]

الثاني: أن يقتصر في طريق التغيير على القدر المحتاج إليه، وهو أن لا يأخذ بلحيته في الإخراج، ولا برجله إذا قدر على جره بيده؛ فإن زيادة الأذى فيه مستغنى عنه، وأن لا يمزق ثوب الحرير بل يحل دروزه فقط، ولا يحرق الملاهي والصليب الذي أظهره النصارى بل يبطل صلاحيتها للفساد بالكسر. وحد الكسر أن يصير إلى حالة تحتاج في استئناف إصلاحه إلى تعب يساوي تعب الاستئناف من الخشب ابتداء، وفي إراقة الخمور يتوقى كسر الأواني إن وجد إليه سبيلاً، فإن لم يقدر عليها إلا بأن يرمي ظروفها بحجر فله ذلك، وسقطت قيمة الظرف وتقومه بسبب الخمر إذ صار حائلاً بينه وبين الوصول إلى إراقة الخمر، ولو ستر الخمر ببدنه لكنا نقصد بدنه بالجرح والضرب لنتوصل إلى إراقة الخمر فإذن لا تزيد حرمة ملكه في الظروف على حرمة نفسه. ولو كان الخمر في قوارير ضيقة الرءوس ولو اشتغل بإراقتها طال الزمان وأدركه الفساق ومنعوه فله كسرها، فهذا عذر. وإن كان لا يحذر ظفر الفساق به ومنعهم ولكن كان يضيع في زمانه وتتعطل عليه أشغاله فله أ، يكسرها فليس عليه أن يضيع منفعة بدنه وغرضه من أشغاله لأجل ظرف الخمر، وحيث كانت الإراقة متيسرة بلا كسر فكسره لزمه الضمان.

 

  1. DEMAM POKEMON GO (PP NURUL KHOLIL, BANGKALAN)

Deskripsi Masalah

PIKIRAN RAKYAT,– Game Pokemon Go seolah telah mengambil alih dunia. Permainan ini tumbuh cepat di kalangan anak-anak dan orang dewasa serta mendorong timbulnya dampak serius yang harus diperhatikan. Pokemon Go telah dikaitkan dengan anekdot dari patah tulang dan cedera serius lainnya yang akan membahayakan penggunanya. Ketika bermain, gamer hanya fokus melihat layar pada ponselnya tanpa melihat keadaan sekitar saat berjalan. Hal itu jelas membahayakan, baik bagi diri sendiri maupun orang lain.

Di belahan bumi yang lain, ada seorang pengemudi melaporkan bahwa dia melihat pengguna permainan tersebut berkeliaran di jalan tanpa memperhatikan lalu lintas. Pengguna juga berkeliaran di tempat yang berbahaya lainnya demi menangkap pokemon. Akan tetapi, yang lebih mengkhawatirkan lagi, sekarang ada yang mengklaim bahwa aplikasi ini dapat digunakan untuk sesuatu yang lebih jahat seperti pelaku pedofilia yang menggunakan permainan ini untuk menjebak anak-anak. Ada juga kekhawatiran pencuri oportunis menggunakan permainan untuk melacak korban, menggunakan teknik memikat untuk menarik calon korban ke daerah terpencil. Hanya sehari setelah dirilisnya permainan tersebut pada 6 Juli 2016 lalu, Pokemon Go sudah disematkan pada perangkat android lebih dari Tinder dan berpotensi menyalip Twitter dalam urusan jumlah pengguna aktif.

Para ahli kesehatan melihat sisi positif hadirnya teknologi untuk meningkatkan aktivitas fisik. Banyak pemain Pokemon Go yang harus berjalan beberapa kilometer di suatu wilayah untuk menangkap karakter Pokemon seperti di dunia nyata. (KOMPAS.com)

Di samping menyehatkan, memang seru dan menjadi obat mujarab melepas kepenatan jika sudah memainkan game ini. Apalagi jika sudah semakin tinggi levelnya sehingga bisa membuat tim untuk saling beradu dari tim-tim lainnya, tak ayal kemunculan game Pokemon Go membuat sebagian masyarakat di seluruh dunia memiliki sebuah kebiasaan baru, yakni ngumpul bareng dan bersama-sama mencari monster lucu, selain itu banyak orang yang menganggap bahwa teknologi komunikasi saat ini mampu mendekatkan yang jauh. Salah satu contoh dari anggapan itu adalah interaksi yang bisa didapatkan dari bermain Pokemon Go. Mereka yang main game ini adalah salah satu contoh dimana orang yang tak kenal sekalipun bisa berinteraksi. Beberapa pengguna mengungkapkan keuntungan ini; mereka yang tadinya tidak saling mengenal, gara-gara Pokemon Go, jadi saling kenal. Belum lagi kalau sudah mencapai level 5; pemain bisa memilih tim yang akan menjadi timnya. Pemain Pokemon Go bisa bertemu orang-orang baru yang satu tim dengannya. (BINTANG.com, JAKARTA)

Pertanyaan:

  1. Melihat realita yang ada, bagaimana hukum bermain Pokemon Go?

Jawaban:

  1. Tidak diperbolehkan (haram) memandang banyaknya mafsadah yang ditimbulkan di antaranya:
  • Sangat bersspotensi menurunkan Sumber Daya Manusia (SDM) di segala bidang, meliputi intelektual, sosio kultural, politik, tekhnologi dan etos kerja.
  • Sangat berpotensi menambah angka penggangguran, kemalasan dan kemiskinan, di mana Indonesia menjadi salah satu negara dengan jumlah orang miskin terbesar di dunia, Sehingga bila masyarakat dijejali game pokemon go, Indonesia akan semakin terpuruk.

Dari beberapa pertimbangan di atas, pemerintah hendaknya melarang game pokemon go dan menutup link download serta jalur aksesnya di Indonesia. Walaupun hukum asal permainan tersebut adalah makruh

 

Refrensi:

  1. الفقه الإسلامي وأدلته جـ 4 صـ 215

ضابط ما يجوز وما يحرم من اللهو واللعب عند الشافعية :الضابط المميز للهو واللعب عند الشافعية: هو أن كل ما لا يترك أثراً نافعاً فهو مباح، وكل ما يترك أثراً ضاراً فهو حرام. وأساس التفرقة في أنواع اللعب: هو أن ما يقوم على تشغيل الذهن وتحريك الفكر كالشطرنج فهو مكروه، وكل ما يقوم على المصادفة وحجب الفكر والعقل كالنرد فهو حرام. وعلى هذا يكون الاسترسال في مجالس اللهو والمزاح مكروهاً ، فإن انضم إليه الكذب أو التهاون في الأخلاق فهو حرام. وتكون مجالس الغناء المقرونة بالآلات الموسيقية حراماً، والشطرنج مكروه لأنه رياضة للذهن، فإن فوت الواجبات الدينية فهو حرام، ولعب الشدَّة أو الورق مكر وه لأنه يلهي عن ذكرالله ويصبح حراماً إن كان على شرط المال. والنرد حرام ولو بغير قمار أو عوض مالي لاعتماده على المصادفة، وذلك يترك أثراً ضاراً في النفس؛ لأنه يجعل العقل يتخيل كون المصادفة مؤثرة في أعمال الحياة.

  1. إحياء علوم الدين ومعه تخريج الحافظ العراقي جـ 3 صـ 263

العارض الخامس: أن يكون الشخص من عوام الخلق ولم يغلب عليه حب الله تعالى فيكون السماع له محبوباً ولو غلبت عليه شهوة فيكون في حقه محظوراً. ولكنه أبيح في حقه كسائر أنواع اللذات المباحة إلا أنه إذا اتخذه ديدنه وهجيراه وقصر عليه أكثر أوقاته فهذا هو السفيه الذي ترد شهادته فإن المواظبة على اللهو جناية. وكأن الصغيرة بالإصرار والمداومة تصير كبيرة فكذلك بعض المباحات بالمدوامة تصير صغيرة وهو كالمواظبة على متابعة الزنوج والحبشة والنظر إلى لعبهم على الدوام فإنه ممنوع وإن لم يكن أصله ممنوعاً إذ فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم. ومن هذا القبيل اللعب بالشطرنج فإنه مباح ولكن المواظبة عليه مكروهة كراهة شديدة. ومهما كان الغرض اللعب والتلذذ باللهو فذلك إنما يباح لما فيه من ترويح القلب إذ راحة القلب معالجة له في بعض الأوقات لتنبعث دواعيه فيشتغل في سائر الأوقات بالجد في الدنيا كالكسب والتجارة أو في الدين كالصلاة والقراءة ….إلى أن قال…… وحيث قال: إنه لهو مكروه يشبه الباطل فقوله لهو صحيح. ولكن اللهو من حيث إنه لهو ليس بحرام فلعب الحبشة ورقصهم لهو وقد كان صلى الله عليه وسلم ينظر إليه ولا يكرهه. بل اللهو واللغو لا يؤاخذ الله تعالى به إن عنى به أنه فعل ما لا فائدة فيه. فإن الإنسان لو وظف على نفسه أن يضع يده على رأسه في اليوم مائة مرة فهذا عبث لا فائدة له ولا يحم. قال الله تعالى: ” لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم ” فإذا كان ذكر اسم الله تعالى على الشيء على طريق القسم من غير عقد عليه ولا تصميم والمخالفة فيه مع أنه لا فائدة فيه لا يؤاخذ فيكيف يؤاخذ به بالشعر والرقص؟ وأما قوله يشبه الباطل فهذا لا يدل على اعتقاد تحريمه بل لو قال: هو باطل صريحاً. لما دل على التحريم وإنما يدل على خلوه عن الفائدة فالباطل ما لا فائدة فيه.

  1. ترشيح المستفيدين صـ: 419 الحرمين

(قوله من الأحادث والأثار) قال في التحفة لكن قال الحفاظ لم يثبت منها حذيث من طريق صحيح ولا حسن وقد لعبه جماعة من أكابر الصحابة ومن لا يحصى من التابعين ومن بعدهم وممن كان يلعبه غبا سعيد بن جبير رضي الله عنه ونزع البلقني في كراهته بأن قول الشافعي لا أحبه لا يقتضيها وقيدها الغزالي بما لم يواظب عليه وإلا حرم والمعتمد أنه لا فرق انتهى.

  1. حاشية الجمل جـ 8 صـ 265

والصغيرة ( كلعب بنرد ) لخبر أبي داود { من لعب بالنرد فقد عصى الله ورسوله } .( و ) لعب ( بشطرنج ) بكسر أوله وفتحه معجما ومهملا ( إن شرط ) فيه ( مال ) من الجانبين أو من أحدهما ؛ لأنه في الأول قمار وفي الثاني مسابقة على غير آلة القتال ففاعلها متعاط لعقد فاسد وكل منهما حرام ، وإن أوهم كلام الأصل أنه مكروه في الثاني ( وإلا ) بأن لم يشترط فيه مال ( كره ) ؛ لأن فيه صرف العمر إلى ما لا يجدي نعم إن لعبه مع معتقد التحريم حرم ( كغناء ) بكسر الغين والمد ( بلا آلة واستماعه ) فإنهما مكروهان لما فيهما من اللهو أما مع الآلة فمحرمان وتعبيري بالاستماع هنا وفيما يأتي أولى من تعبيره .بالسماع ( قوله كلعب بنرد ) النرد هو المسمى بالطاولة التي يلعب بها في القهاوي ا هـ شيخنا ومثله ع ش على م ر وفي ق ل على المحلي ، وهو المعروف الآن بالطولة أو الطاولة بفتح أوله المهمل فيهما ا هـ وفارق النرد الشطرنج حيث يكره إن خلا عن المال بأن معتمده الحساب الدقيق والفكر الصحيح ففيه تصحيح الفكر ونوع من التدبير ومعتمد النرد الحزر والتخمين المؤدي إلى غاية من السفاهة والحمق قال الرافعي ما حاصله ويقاس بهما ما في معناهما من أنواع اللهو وكل ما اعتمد الفكر والحساب كالمنقلة والسيجة وهي حفر أو خطوط ينقل منها وإليها حصى بالحساب لا يحرم ومحلها في المنقلة إن لم يكن حسابها تبعا لما يخرجه الطاب الآتي وإلا حرمت وكل ما معتمده التخمين يحرم ومن القسم الثاني كما أفاده السبكي والزركشي وغيرهما الطاب ، وهو عصي صغار ترمى وينظر للونها ويرتب عليه مقتضاه الذي اصطلحوا عليه ومن ذلك أيضا الكنجفة ، وهي أوراق مزوقة بأنواع من النقوش ويجوز اللعب بالحمام والخاتم حيث خليا عن عوض لكن متى كثر الأول ردت به الشهادة لما عرف من أهله من خلعهم جلباب الحياء والمروءة والتعصب ويقاس بأهل الحمام في رد الشهادة ما كثر واشتهر من أنواع حدثت كالجري وحمل الأحمال الثقيلة والنطاح بنحو الكباش وغير ذلك من أنواع اللهو والسفه ا هـ شرح م ر وقوله ومن القسم الثاني إلخ ظاهره ، ولو بلا مال فيحرم ويؤيده التقييد في الحمام وما بعده بالخلو عن العوض ا هـ ع ش عليه –الى ان قالوعبارة شرح م ر ويكره اللعب بشطرنج ؛ لأنه يلهي عن الذكر والصلاة في أوقاتها الفاضلة بل كثيرا ما يستغرق فيه لاعبه حتى يخرجها عن وقتها وهو حينئذ فاسق غير معذور بنسيانه كما ذكره الأصحاب والحاصل أن الغفلة نشأت من تعاطيه الفعل الذي من شأنه أن يلهي عن ذلك فكان كالمتعمد لتفويته ويجري ذلك في كل لهو ولعب مكروه مشغل للنفس ومؤثر فيها تأثيرا يستولي عليها حتى تشتغل به من مصالحها الأخروية انتهت

  1. الفقه المنهجي جـ 3 صـ 344

الباب الرابع أصْنَاف اللّهو الجائزة والمحرمَة أصناف اللهو الجائزة والمحرمةمعني اللهو :اللهو : هو كل ما يشغل الإنسان عن المزعجات ، والأفكار ، والمؤرقات المختلفة ، دون أن تكون له حقيقة ثابتة ، كاللعب ، وأحاديث الفكاهة والأسمار ، والغناء ونحو ذلك .أصناف اللهو :ثم أن اللهو ، إما أن ينقضي دون أن يترك وراءه أثراً من نفع أو ضرر ، إلا أنه يشغل الفكر عن الجد في الأمور ، والمهمات من الشؤون ، وإما أن يترك ـ علاوة على ذلك ـ أثراً ضاراً في النفس : كأن يتعود على الدعة والانصراف عن القيام بواجبات الحياة ، وعزائم الأمور ، وإما أن يترك أثراً مفيداً فيها : كأن يعودها على بعض أعمال الخير ، ويسهل عليها اقتحام بعض الشدائد .فاللهو إذا يتفرع حسب ما ذكرنا إلي ثلاثة أصناف .حكم كل صنف من هذه الأصناف :ـ أما الصنف الأول : وهو ما لا يترك أثراً في الحياة نافعاً أو ضاراً ، فهو مكروه : كالاسترسال في المجالس التي يشيع فيها المزاح والفكاهات التي لا فائدة منها ، بحيث ينقضي الوقت فيها دون فائدة .ـ وأما الصنف الثاني : وهو ما يعقب أثاراً ضارة في النفس والمجتمع ، فهو محرم ، ولا يجوز تعاطيه مقاله : الصنف الأول ذاته ، إذا زاد استرسال الإنسان فيه ، بحيث أصبح يفوت عليه واجباته ، من عبادات مفروضة ، أو سعي من أجل المعيشة ، أو يوجد في طبيعة سيئة : كالكذب ، والتهاون في علاقاته الأخلاقية مع الناس .ومثاله أيضاً : مجالس الغناء المقرونة بالمعازف والآلات المحرمة ، أو المقرونة بنساء ، أو غلمان .- وأما الصنف الثالث : وهو ما أعقب فائدة للنفس والمجتمع ، فهو مباح وقد يسمو إلي درجة الاستحباب ، حسب مدي أهمية الفائدة الناجمة عنه .مثاله : ما ذكرناه من السباق والرمي ، والألعاب المفيدة للحرب ولغيرها مما يعتد به في ميزان الحكم الإنساني .تطبيق هذه الأحكام على مزيد من الأمثلة :أولاً : الألعاب الهادئة الشائعة بين الناس ، كالشطرنج ، والنرد ، وما يسمى بالشدة ، أي الورق ، ونحوها وهذه الألعاب تقوم أحكامها على أساس القاعدة التالية :كل ما كان من هذه الألعاب قائماً على التفكير والتدبير والنظر في العواقب ، فهو جائز ، ثم هو يدور بين الإباحة والكراهة حسب مدى انصراف اللاعب إليها ، وانشغاله بها . من هذه الألعاب الشطرنج ، فهو قائم على تشغيل الذهن ، وتحريك العقل والفكر . ولا ريب أنه لا يخلو عن فائدة للذهن والعقل ، فإن عكف عليه زيادة عما تقتضيه هذه الفائدة ، فهو مكروه ، فإن زاد عكوفه حتى فوت بسببه بعض الواجبات عاد محرماً .وكل ما كان قائماً على المصادفة ، وإغماض الفكر والعقل ، كالنرد ، والورق ، ونحوهما فهو محرم ، وذلك لأن مثل هذه الألعاب يعود النفس على الركون إلي معني المصادفة في تقلبات الأحوال والأمور ، ويجعل العقل يتخيل المصادفة هي العامل الأول في الكون وحركته ، فهو من اللهو الذي يترك أثراً ضاراً في النفس .ثانياً : اللهو بالحيوانات : كتحريش الديكة على بعضها ، ودفع المواشي إلي التناطح وكالذي يسمي اليوم بمصارعة الثيران، فهو محرم ، قولاً واحداً ، لما يترك من الآثار الضارة على حياة البهائم أو الإنسان .ثالثاً : المصارعة ، وهي كما تعلم أصناف كثيرة :فكل ما لم يعقب أثراً ضاراًَ في الجسم ، وكان من شأنه أن يعود الإنسان على القوة ، وفنون القتال ، والدفاع عن النفس ، فهو مباح ، وربما مستحباً ود صارع رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ركانة وغلبه .وكل ما كان من شأنه أن يعقب أثراً ضاراً في الجسم ، كجرح أو تهشيم عظم أو تشويه طرف ، فهو محرم : كالمصارعة الحرة ، والملائكة ، ونحوهما ، إلا أن تكون المصارعة على نحو وبوسائل تضمن عدم الإضرار بأحد الطرفين ، فيصبح حكمها حكم النوع الذي قبلها : مباحاً أو مستحباً ، حسب ما بينا .لا يجوز شيء من اللهو على مال مشروط

  1. أصول الفقه لـمحمد أبو زهرة صـ 290-291 دار الفكر العربي

والأعمال بانسبة لمآلها أربعة أقسم :القسم الأول : ما يكون أداؤه إلى أفساد قطعيا , كحفر البئر خلف باب الدار في طريق مظلم بحيث يقع فيه الداخل بلا شك, وإن هذا القسم ينظر فيه إن كان الفعل غير مأذون به ,كمن حفر بئرا في الطريق العام , فإن ذلك يكون ممنوعا بإجماع فقهاء المسلمين , وأن كان أصل الفعل مأذونا فيه كمن يحفر بالوغة في بيته يترتب عليها هدم جدار جاره وهذا له نظران : أحدهما : أصل الإذن وقد لوخظ فيه نفع ذاتي للمأذون .وثانيهما: الضرار المذكور الذي يلحق الناس معه , وهنا يرجح جانب الضرار على جانب النفع , لأن دفع المضار مقدم على جلب المنافع ,ولو أن الفاعل أقدم على ذالك , فوقعت منه الأضرار يكون ضامنا لما يترتب عليه من ضرر, وهذا ما قاله بعض الفقهاء , وبعضهم نظر إلى أصل الإذن والضمان . القسم الثاني : ما يكون أداؤه إلى المفسدة نادرا , كبيع الأغذية التي لاتضر غالبا , وكزرعة العنب , ولو اتخذ العنب بعد ذلك للخمر لأن ما يترتب على الفعل من منافع أكثر مما يترتب عليه من مضار , إذ أن المضار نادرة بالنسبة للمنافع , وهذا النوع من الأفعال حلال لا شك فيه , فهو باق على أصل الإذن العام , ويقول الشاطبي في ذلك : لايعد قصد القاصد إلى جلب المصلحة أو دفع المفسدة مع معرفته بندرة المضرة عن ذلك – تقصيرا في النظر , ولا قصدا إلى وقوع الضرر, فالعمل إذن باق على أصل المشروعة , والدليل على ذلك أن ضوابط المشروعات هكذا وجدناه , كالقضاء بالشهادة في الدماء والأموال والفروج مع إمكان الكذب والوهم والغلط , ولكن ذلك كله نادر , فلم يتعتبر واعتبرت المصلحة . القسم الثالث : وهو ما يكون ترتب المفسدة على الفعل من باب غلبة الظن , لا من باب العلم القطعي , ولا يعد نادرا , وفي هذا الحال يلحق الغالب بالعلم القطعي , لأن سد الذرائع يوجب الإحتياط للفساد ما أمكن الإحتياط , ولا شك أن الإحتياط يوجب الأخذ بغلبة الظن ولأن الظن في الأحكام العلمية يجرى مجرى العلم . ومثال ذلك بيع السلاح وقت الفتن , وبيع العنب للخمار , فإن البيع في هذا الحال حرام .

  1. إحياء علوم الدين جـ 2 صـ 160

وتحصيل مظنة المعصية معصية ونعني بالمظنة ما يتعرض الإنسان لوقوع المعصية غالباً بحيث لا يقدر على الإنكفاف عنها، فإذاً هو على التحقيق حسبة على معصية راهنة لا على معصية منتظرة.

  1. إعانة الطالبين جـ 3 صـ 305

قال ابن الصلاح: وليس المعنى بخوف الفتنة غلبة الظن بوقوعها، بل يكفي أن لا يكون ذلك نادرا.

  1. الميزان الكبرى جـ 1 صـ 320

ويوضح لك ذلك أن تعلم ياأخي أن الشريعة جاءت من حيث الأمر والنهي على مرتبتي تخفيف وتشديد لا إلى مرتبة واحدة كما سيأتى إيضاحه في الميزان فإن جميع المكلفين لا يخرجون عن قسمين قوي وضعيف من حيث إيمانه أو جسمه في كل عصر وزمان فمن قوي منهم خوطب بالتشديد والأخذ بالعزائم ومن ضعف خطب بالتخفيف والأخذ بالرخص وكل منهما حينئذ على شريعة من ربه وتبيان فلا يؤمر القوي بالنزول إلى الرخصة ولا يكلف الضعيف بالصعود للعزيمة وقد رفع الخلاف في جميع أدلة الشريعة وأقوال علمائها عند كل من عمل بهذه الميزان وقول بعضهم إن الخلاف الحقيقي بين طائفتين مثلا لا يرتفع الحمل محمول علىمن لم يعرف قواعد هذا الكتاب لأن الخلاف الذي لا يرتفع من بين أقوال أئمة الشريعة مستحيل عند صاحب هذه الميزان فامتحن ياأخي ما قلته لك في كل حديث ومقابله أو كل قول ومقابله تجد كل واحد منهما لا بد أن يكون مخففا والآخر مشددا ولكل منهما رجال في حال مباشرتهم الأعمال ومن المحال أن لا يوجد لنا قولان معا في حكم واحد مخففان أو مشددان وقد يكون في المسئلة الواحدة ثلاثة أقوال أو أكثر أو قول مفصل فالحاذق يرد كل قول إلى ما يناسبه ويقاربه في التخفيف والتشديد حسب الإِمكان وقد قال الإمام الشافعي وغيره إن إعمال الحديثين أو القولين أولى من إلغاء أحدهما وأن ذلك من كمال مقام الإيمان.

  1. الفقه الإسلامي وأدلته جـ 8 صـ 405

الوظيفة الأولى ـ وظيفتها في الداخل :أولاً ـ وظيفة تقوم على اعتبار ضرورات المجتمع. 1- المحافظة على الأمن والنظام.2 – تنظيم القضاء وإقامة العدل.

3 – إدارة المرافق العامة.4 – الإعداد لحماية الدولة والدعوة لتدريب الشعب وتصنيع الأسلحة.ثانياً ـ وظيفة تقوم على اعتبار خصائص الدولة الإسلامية وأهدافها:1 – تقوية وحدة الأمة وتعاونها وأخوة أبنائها.2 – تحقيق المصالح الأساسية التي تدور عليها الشريعة (وهي حفظ الدين والنفس والعقل والنسل والمال).3 – عمارة الأرض.4 – صيانة الآداب الإسلامية.5 – إقامة العدالة الاجتماعية.6 – تحقيق الحياة الطيبة للأفراد بالنظر الإسلامي.7 – تحقيق المجتمع الخيّر.8- العمل باستمرار على تحقيق الأفضل والأصلح والأمثل في جميع نواحي الحياة الإنسانية.9 – إعداد الدعاة لنشر الدعوة في الداخل والخارج.الوظيفة الثانية ـ وظيفتها في الخارج :أولاً ـ وظيفة تقوم على اعتبار ضرورات الحياة الدولية:1 – الدفاع عن أراضي الإسلام وتحرير شعوبه، وحماية أقلياته.2 – دعم التعاون بين أقاليم الدولة الإسلامية، وتحقيق أقصى روابط الوحدة والتنسيق بينها في المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية والثقافية، وحل خلافاتها بصورة منظّمة.3 – دعم السلام العالمي.4 – دعم مبادئ كرامة الإنسان والعدالة والحرية والمساواة في العالم أجمع.ثانياً ـ وظيفة تقوم على اعتبار خصائص الدولة الإسلامية وأهدافها:1 – التعاون مع المخلصين من غير المسلمين؛ سواء أكانوا من أهل الكتاب أم من غير أهل الكتاب.2 – الدعوة إلى الإسلام.3 – دفع شبهات الكنيسة والمستشرقين والملاحدة عموماً، والشيوعيين خاصة.

  1. في الإسلام وأوضاعنا القانونية للأستاذ عبد القادر عُودة صـ 65 (ط/دار الكتاب العربي)

الإسلام يوجب الإعداد والإستعداد : والإسلام يوجب على المسلمين أن يكونوا دائما على حذر من مهاجمة العدو لهم وعلى استعداد دائم للقائه وأن يعدوا له من الجنود والعتاد ما يرهبه ويلقى في قلبه الرعب ويمنعه من التفكير في الإعتداء على المسلمين. وليكون المسلمون أهلا لفريضة الجهاد ولإعزاز الدين فرض عليهم الإسلام أن يتعلموا كل ما يؤدي إلى التفوق في القوة والمهارة مما ينفع الجماعة وقت السلم أو وقت الحرب كالمسابقة على الأقدام وسباق الخيل وسباق السفن والسيارات والطائرات وما أشبه وكاللعب بالشيش والمزاريق والسيوف والعصى وكالرماية بلانبال والمنجنيق والأسلحة النارية وكالمصارعة والملاكمة ورفع الأثقال والسباحة وغيرها.

 

 

facebooktwittergoogle_plusmail

Comments

comments

Tinggalkan Balasan

Alamat surel Anda tidak akan dipublikasikan. Ruas yang wajib ditandai *